الشبكة العربية

الخميس 27 يونيو 2019م - 24 شوال 1440 هـ
الشبكة العربية

حبس مدير حملة "ترامب" الانتخابية

898


قضت محكمة أمريكية بسجن بول مانافورت، المدير السابق لحملة الرئيس دونالد ترامب الانتخابية، 47 شهرًا بعد إدانته بالاحتيال الضريبي والمصرفي.

وأدين مانافورت بإخفاء ملايين الدولارات التي حصل عليها نظير تقديم استشارات سياسية في أوكرانيا.

 

ومن المقرر أن يصدر حكم قضائي بحقه في قضية أخرى الأسبوع المقبل.

وقد يواجه 10 أعوام إضافية بالسجن في اتهامات بالتآمر تتعلق بعمله مع الرئيس الأوكراني السابق فيكتور يانوكوفيتش وحزبه الموالي لروسيا في الفترة من 2005 إلى2014.


وتصرف مانافورت بشكل غير قانوني لصالح يانوكوفيتش، وفقًا للادعاء، وحصل على ملايين الدولارات وقام بتبييضها عبر عدد من الدول ولم يسدد ضرائب عليها.

ووُجهت التهم إلى مانافورت (69 عامًا) على خلفية التحقيق في المزاعم بشأن علاقة روسيا بحملة ترامب خلال الانتخابات الرئاسية عام 2016.

ويُعتقد أن المحقق الخاص، روبرت مولر، على وشك الانتهاء من تحقيق استغرق قرابة 22 شهرًا، وخيم بظلاله على رئاسة ترامب.

ويتعين على مانافورت دفع قرابة 24 مليون دولار للحكومة الأمريكية، إضافة إلى غرامة قدرها 50 ألف دولار.

وقال مانافورت أمام المحكمة إن "العامين الأخيرين كانا الأصعب في حياتي". فيما اعتبر القاضي أن مطالبة الادعاء بحكم سجن يتجاوز 19 عامًا مبالغ فيه.

وكان مانافورت مديرًا لحملة ترامب الانتخابية لمدة 3 أشهر قبل أن يستقيل في عام 2016. وأصبح هدفًا للمحققين بعد أن تبين أنه كان من بين مسؤولي حملة ترامب الذين حضروا اجتماعًا في يونيو 2016 في برج ترامب بنيويورك مع "الروس" الذين تردد أنهم شوهوا سمعة منافسة ترامب، هيلاري كلينتون.

وكان أول مساعد سابق لترامب يلقى القبض عليه في إطار تحقيقات مولر في أكتوبر 2017.


 

إقرأ ايضا