الشبكة العربية

الأحد 05 يوليه 2020م - 14 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

حبس قيادي سلفي أردني ثلاث سنوات بتهمة "تعكير العلاقة مع السعودية"

1020152261453668
من اليوم سيقضي القيادي السلفي الأردني البارز عبد شحادة (المعروف بأبو حامد الطحاوي) ثلاث سنوات في السجن بعد إدانته اليوم الاثنين  بتعكير العلاقة مع المملكة العربية السعودية.

والطحاوي قضى أربع سنوات في السجن على خلفية قضية أحداث محافظة الزرقاء عام 2011 عندما اعتدى متظاهرون من التيار السلفي الجهادي ـ مطالبين بتطبيق الشريعة ـ بالسكاكين والسيوف والهراوات والأسلحة النارية على قوة شرطة وأصابوا منها العشرات، وأفرج عنه عام 2015 بعد سداد كفالة مالية كبيرة.

واليوم قضت محكمة أمن الدولة بحبسه ثلاث سنوات بتهمة تعكير العلاقة مع السعودية"

وكان الطحاوي قد انتقد السعودية بعد مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده باسطنبول بطريقة بشعة ومروعة منذ ما يزيد عن عام.

وقال محامي الطحاوي في تصريحات خاصة لموقع قناة "رؤية " المحلية " ضبطت قصاصة ورق مع الطحاوي ينتقد فيها مقتل خاشقجي ولم تقدم أية جهة دبلوماسية شكوى ضد موكلي".
 

إقرأ ايضا