الشبكة العربية

الأربعاء 23 أكتوبر 2019م - 24 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

حبس برلماني مصري في تهمة "مخلة بالشرف"

11-7-2019_22_05_22_GomhuriaOnline_1562875522

أمرت النيابة المصرية، الخميس، بحبس نائب برلماني، 4 أيام على ذمة التحقيق معه في قضية "رشوة".

وجاء ذلك بعد يوم واحد من موافقة مجلس البرلمان على طلب النائب العام نبيل صادق، برفع الحصانة عن النائب البرلماني صلاح عيسى؛ على خلفية التحقيقات التي تجريها النيابة في القضية.

ووجهت النيابة إلى "عيسى" تهمة "استعمال نفوذه كعضو بمجلس النواب وكعضو بالمجلس التنفيذي (حكومي) بمحافظة الإسكندرية (شمال) في تسهيل وإنهاء إجراءات استصدار تراخيص بناء مقابر نظير مبلغ مالي على سبيل الرشوة".

وأفادت وكالة الأنباء المصرية الرسمية، أن النيابة قررت حبس "عيسى"، 4 أيام على ذمة التحقيقات.
ووفق مراقبين، فإن من بين أسباب رفع الحصانة عن نواب البرلمان، التحقيق مع النائب في قضايا تمس الشرف مثل الرشوة، أو استقرار أمن البلاد.

وسبق أن رفع البرلمان الحصانة عن أكثر من نائب لأسباب مختلفة.

ووافق مجلس النواب، الأربعاء، على رفع الحصانة عن عيسى، بعد نظر الطلب المقدم من النائب العام، لاتخاذ الإجراءات القانونية حياله، على خلفية اتهامه باستغلال نفوذه، كعضو في مجلس النواب، والمجلس التنفيذي بالإسكندرية، لإنهاء تراخيص جبانات (مقابر) لمتهمين آخرين، مقابل رشوة مليوني جنيه.

تضم القضية 5 متهمين بينهم النائب، ومالكي الأرض، وموظفة بالمحافظة.

وكشفت تحقيقات النيابة، أن "عيسى" استعمل نفوذه كعضو بمجلس النواب والمجلس التنفيذي بمحافظة الإسكندرية، في تسهيل وإنهاء إجراءات استصدار تراخيص بناء جبانات (مقابر) على قطعة أرض مملوكة لـ"ر. م." و"ل. ف."، نظير مليون جنيه تم زيادتهم إلى مليوني جنيه على سبيل الرشوة.

وقال مصدر، إن عيسى سيحاكم بالمادتين 103و106 مكررًا من قانون العقوبات. وتنص المادة 103على أن "كل موظف عمومي طلب لنفسه أو لغيره أو قبل أو أخذ وعدًا أو عطية لداء عمل من أعمال وظيفة يعد مرتشيًا، ويعاقب بالسجن المؤبد وبغرامة لا تقل عن ألف جنيه ولا تزيد على ما أعطي أو وعد به".

وتنص المادة 106 على أن "كل مستخدم طلب لنفسه أ ولغيره أو قبل أو أخذ وعدًا أو عطية بغير علم مخدومه ورضائه لأداء عمل من العمال المكلف بها أو للامتناع عنه، يعتبر مرتشيا ويعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنتين وبغرامة لا تقل عن مائتي جنيه ولا تزيد على خمسمائة جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين."
 

إقرأ ايضا