الشبكة العربية

الإثنين 09 ديسمبر 2019م - 12 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

«حارس القذافي والعشبة وشعيب» قتلى في صفوف حفتر

العشبة

نشر نشطاء ليبيون صورا للعديد من القتلى في صفوف مليشيات حفتر، خلال اليومين الماضيين، وذلك ضمن عمليات محكمة من قبل جيش حكومة الوفاق المعترف بها دوليا.
وكان من بين القتلى الذي سقطوا في عمليات بركان الغضب أمر المدفعية بقوات حفتر المدعو " عبد الحكيم شعيب " ، حيث قتل جراء الاستهداف المباشر والدقيق من قبل سلاح الجو الليبي .
وسقط قتيلا أيضا أحد عناصر  حفتر، والذي يوصف بأنه  الأكثر دموية على يد عناصر الجيش.. المعروف ( بالعشبة ) لكثر تعاطيه مخدر الحشيش وهو من ميليشا 21 ماتسمى بالصاعقة.
واستهدفت أيضا قوات الجيش الليبي المدعو "صلاح الحطماني" في اشتباكات مع الجيش الليبي.
ومن المعروف أن الحطماني  هو أحد قادة سرايا  اللواء 32 معزز أكثر الكتائب المشهورة في حماية القدافي أبان حكمه.
كما أصيب الصادق المزوغي الرجل الثانى في العملية الانقلابية بحروق شديدة في اشتباكات اليوم بمحور الهيرة.
وكان سلاح الجو الليبي قد استهدف أهداف تابعة لـميليشيات حفتر جنوب طرابلس تمهيداً لعملية عسكرية كبيرة يستعد لها الجيش والقوات المساندة له.
وناشدت غرفة العمليات بركان الغضب في  ندائها الأخير المدنيين بالابتعاد عن مناطق الاشتباك والخروج منها فوراً.
وقد استهدفت أمس مليشيات حفتر بالمدفعية الثقيلة وصواريخ الغراد الأحياء السكنيه جنوب طرابلس.
يأتي هذا عقب ما نشره نشطاء ليبيون أيضا لصور جثث مليشيات حفتر بعد فرارهم  تاركين ورائهم قتلاهم و تدمير آلياتهم".
كما تم نشر أيضا  صور لبعض المليشيات الذين زج بهم حفتر أيضا وهم بالقرب من طرابلس، حيث كتب أحد النشطاء : " قتلة الجيش الليبي على أسوار طرابلس يلقب بابنتشه..قالها لي صديق من بنغازي قال حفتر أرسل كل المجرمين والصيع إليكم. وبنغازي الآن آمنة بدونهم"، بحسب وصفه.
وعلى الصعيد الميداني تداولت أنباء عن تسليم  "مجموعة مسلحة تتبع مليشيا حفتر للجيش وهي : ( الأفراد 21 مسلح- سيارتين مسلحة 14.5 - مدرعة ناقلة جند - مدفع 106 - وسيارة نقل ذخيرة)
وقد قاموا بتسليم أنفسهم رغبة منهم في الخروج من الحرب وطلبوا الأمان ، حيث أعطي لهم الأمان فتقدموا وسلموا أنفسهم.. سلم تسلم.





 
 

إقرأ ايضا