الشبكة العربية

الثلاثاء 16 يوليه 2019م - 13 ذو القعدة 1440 هـ
الشبكة العربية

جزائريون يقاطعون صلاة الجمعة احتجاجا على خطب "حرمت" المظاهرات

الجزائر
في رد فعل غير متوقع، قاطع مصلون جزائريون، صلاة الجمعة، احتجاجا على خطب انتقدت المظاهرات الرافضة لترشح الرئيس المنتهية ولايته عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة.
وأظهر مقطع فيديو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي مصلين في أحد مساجد الجزائر، وهم يخرجون من المسجد قبل صلاة الجمعة.
وأكدت تقارير إعلامية أن مقاطعة الصلاة احتجاجًا على الخطبة حدثت في مساجد عدد من المحافظات وهي: “باتنة، وعنابة، وبجاية، والجزائر العاصمة، وسطيف، وتيزي وزو”.
وأمرت وزارة الأوقاف قبل أيام أئمة المساجد بتوحيد خطب الجمعة، وحصرها في “الدعوة إلى الحفاظ على المكتسبات الوطنية، وحماية الدولة، والولاء للوطن، وعدم الانسياق وراء نداءات الفتنة”، حسب تعليمات صادرة عن وزير الشؤون الدينية محمد عيسى وفق موقع "نون برس"
وطالبت الوزارة بتذكير الناس بالنتائج المأساوية للفتنة من خلال استحضار أحداث عاشتها الجزائر قبل سنوات أو تعيشها حاليا بعض الدول العربية وإسقاطها بغية إقناع المتظاهرين بإخلاء الميادين والساحات.
ولأجل هذا الغرض أوصت وزارة الشؤون الدينية الجزائرية، في توجيهاتها بإقناع المواطنين بـ”عدم الانسياق وراء دعوات الاحتجاج المنتشرة بوسائل التواصل الاجتماعي”، زاعمة أن أصحاب هذه المبادرات مجرد “أعداء للوطن وزنادقة”.
 

إقرأ ايضا