الشبكة العربية

الأحد 08 ديسمبر 2019م - 11 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

جدل في بريطانيا بشأن إضافة "جنس ثالث" غير الذكر والأنثى في بطاقات الهوية

بريطانيا
تشهد بريطانيا جدلا واسعا، بشأن ما إذا كان من حق من لا يصفون أنفسهم ذكورا أو إناث، الحصول على بطاقات هوية، يدون فيها النوع بالعلامة "X".

حيث تنظر محكمة الاستئناف البريطانية، دعوى تلزم الحكومة البريطانية، إصدار جوازات سفر لا تحدد نوع جنس صاحب الجواز.

ويلزم القانون البريطاني حاملي جواز السفر البريطاني أن يحددوا ما إذا كانوا ذكورا أم إناثا.

وتعتبر المحامية كريستي إيلان التي رفعت الدعوى جوازات السفر الحالية "تميزية".

وكان نشطاء مدافعين عن حق الفئة (X ) قد خسروا قضية مماثلة أمام المحكمة العليا.

وقال نشطاء قبل عشية نظر القضية أمام محكمة الاستئناف " إنه من غير المقبول أن يجبر أحد لا يصنف نفسه كذكر أو كأنثى على أن يصرح عن جندر (جنس) لا يمثله لكي يحصل على جواز سفر"

وكانت المحامية كريستي إيلان، قد قالت خلال جلسة الاستماع أمام المحكمة العليا، في أبريل الماضي، أن سياسة الجندر المعتمدة حاليا، تخالف قوانين تنص عليها الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان وهي الحق في احترام الحياة الخاصة، والحق في عدم التمييز، على أساس الجندر أو الجنس.
 
 

إقرأ ايضا