الشبكة العربية

الإثنين 21 سبتمبر 2020م - 04 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

ثمن التطبيع.. أمريكا تتعهد للإمارات بهذا الأمر بشأن إسرائيل

التطبيع

كشفت صحيفة إسرائيلية حصول الإمارات على تعهد من الولايات المتحدة بأنها لن تدعم خطط إسرائيل في ضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة حتى عام 2024 على الأقل.

وبحسب صحيفة "تايمز أوف إسرائيل"، قالت ثلاثة مصادر مطلعة إن الوفد الإماراتي برئاسة سفير البلاد لدى واشنطن يوسف العتيبه، ركز خلال المفاوضات بشأن تطبيع العلاقات بين أبوظبي وتل أبيب على وجود ضمانات من جانب الولايات المتحدة وليس إسرائيل بشأن تجميد خطط الضم.

ونشرت الصحيفة أن المفاوضين الإماراتيين لم يهتموا كثيرا بتلقي التزامات من قبل إسرائيل، لتأكدهم من أن نتنياهو لن يسير نحو تحقيق خططه دون موافقة الولايات المتحدة.

 


وبحسب الصحيفة، اتفق مفاوضي إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بقيادة كبير مستشاري البيت الأبيض جاريد كوشنر، على تحديد جدول زمني يتوافق مع الجدول الذي تم وضعه للفلسطينيين في خطة السلام الأمريكية المعروفة إعلاميا بـ"صفقة القرن".

والتزمت واشنطن أمام الإمارات بالتأخر عن منح موافقتها للضم الإسرائيلي بناء على نفس الإطار الزمني، أي حتى يناير/كانون الثاني 2024 على أقل تقدير.

وبحلول يناير 2024، قد تشهد الولايات المتحدة فترة رئاسية ثانية لترامب، أو تولي المرشح الديمقراطي جو بايدن رئاسة أمريكا، ومن المعروف معارضة بايدن للضم.

 

إقرأ ايضا