الشبكة العربية

الإثنين 27 مايو 2019م - 22 رمضان 1440 هـ
الشبكة العربية

ثاني لقاء بين "السيسي" و"حفتر" منذ الهجوم على طرابلس

thumbs_b_c_42a65bb80fb29a90c5f21fbc1e66ff18

استقبل الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، الخميس، اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر، في لقاء يعتبر الثاني من نوعه منذ إطلاق الأخير هجومًا على العاصمة طرابلس قبل أكثر من شهر.


وقال بيان للرئاسة المصرية، إن "السيسي استقبل حفتر في العاصمة القاهرة، بحضور رئيس المخابرات العامة عباس كامل".


ونقل البيان عن السيسي تأكيده على "دعم مصر لجهود مكافحة الإرهاب، لتحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا، وكذلك دور المؤسسة العسكرية الليبية لاستعادة مقومات الشرعية".


من جانبه، أطلع حفتر السيسي على مستجدات الأوضاع الليبية، وفق المصدر نفسه.

وفي 14 أبريل الماضي، التقى السيسي حفتر في القاهرة.

وأكد السيسي خلال اللقاء، دعم بلاده لـ"جهود مكافحة الإرهاب والجماعات والميليشيات المتطرفة لتحقيق الأمن والاستقرار للمواطن الليبي في كافة الأراضي الليبية، وبما يسمح بإرساء قواعد الدولة المدنية المستقرة ذات السيادة، والبدء في إعمار ليبيا والنهوض بها في مختلف المجالات تلبية لطموحات الشعب الليبي"، وفق البيان.

وفي 4 أبريل الجاري، أطلق حفتر، عملية عسكرية للسيطرة على طرابلس ما تزال مستمرة، في خطوة أثارت استنكارًا دوليًا واسعًا.

وجاءت الخطوة قبيل انعقاد مؤتمر للحوار، كان مقررًا انعقاده آنذاك، ضمن خريطة طريق أممية لمعالجة النزاع في البلد العربي الغني بالنفط، قبل أن يتم تأجيله لأجل غير مسمى.

ومنذ 2011، تشهد ليبيا صراعا على الشرعية والسلطة يتمركز حاليا بين حكومة الوفاق المعترف بها دوليا، في طرابلس (غرب)، وقوات حفتر، التابعة لمجلس النواب المنعقد بمدينة طبرق(شرق).
 

إقرأ ايضا