الشبكة العربية

الأربعاء 20 مارس 2019م - 13 رجب 1440 هـ
الشبكة العربية

توقيف 12 من شباب الإخوان بتركيا

A3E955ED-E4E6-490F-A120-FCCAB46F3357_cx0_cy12_cw0_w1023_r1_s (1)

احتجزت السلطات التركية 12 إخوانيًا، وذلك لمخالفتهم لقواعد الإقامة، وسط مخاوف من أن يكون ذلك ممهدًا لإعادتهم إلى مصر.

وظهر أحد أعضاء جماعة "الإخوان المسلمين" عبر مقطع "فيديو" على مواقع التواصل يقول فيه إن هناك من  يحاول التكتم على موضوع الترحيل، وإنه ليس بحوزته أي معلومات حول أسماء من صدر قرار ترحيل بحقهم من تركيا.

إلا أن مصادر مطلعة استبعدت هذا الاحتمال، خاصة وأن أنقرة اتخذت إجراء بحق عناصر بالشرطة عقب واقعة ترحيل شاب محكوم عليه بالإعدام في قضية اغتيال النائب العام إلى مصر.

ومن بين الذين تحتجزهم السلطات التركية شخص يدعى عمرو عكاشة، وتم القبض عليه واقتياده من منزله منذ أيام.

ودشن شباب الجماعة "هاشتاج" على مواقع التواصل أطلقوا عليه "ضد الترحيل" يحثون فيه قادة الإخوان على التدخل، ومنع ترحيل هؤلاء الشباب، كما دشنوا حملات أخرى يستغيثون فيها بقادة التنظيم الدولي للإخوان للتدخل لدى السلطات التركية والإفراج عن زملائهم ومنع ترحيلهم.

وعقب ترحيل الشاب المصري محمد عبد الحفيظ حسين إلى بلاده في يناير الماضي، أعلنت السلطات التركية إيقاف 8 من أفراد الشرطة في مطار أتاتورك الدولي في مدينة اسطنبول مؤقتًا في إطار تحقيقات حول الواقعة.

وتم توقيف عبد الحفيظ في مطار أتاتورك باسطنبول يوم 17 يناير 2019، حيث أبلغ الجانب التركي بأنه معارض ومحكوم بالإعدام في بلاده بقضية اغتيال النائب العام المصري، هشام بركات.

وقبل أيام، التقى ياسين أقطاي، مستشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بعدد من شباب وأعضاء جماعة "الإخوان" بتركيا, وأكد لهم أنه لن يتم ترحيل أي منهم لمصر، وأن واقعة تسليم الشاب الإخواني المحكوم عليه بالإعدام في قضية اغتيال النائب العام لمصر كان خطأ غير مقصود ولن يتكرر.
 

إقرأ ايضا