الشبكة العربية

الخميس 22 أغسطس 2019م - 21 ذو الحجة 1440 هـ
الشبكة العربية

تليمة: الإخوان شكروني سرا عقب ردي على "جمال سلطان"

جمال سلطان
استنكر القيادي الإخواني عصام تليمة حملات الهجوم التي وجهت ضده ، عقب إعلانه عن أي مشاركة تلفزيونية يتحدث فيها عن الإخوان المسلمين.
وكتب تليمة على حسابه في فيسبوك: " ما إن كتبت أني سأشارك في حلقة عن الإخوان المسلمين، على تلفزيون فرانس 24 ، وقد تشكك البعض وظن السوء بي، وكأني سأهاجم الإخوان".
وأضاف: " وهذا خلط كبير ومواقفي وكتاباتي توضح، أني حين أنتقد فأنا أنتقد تصرفات بعض القيادات ولا أنتقد الجماعة فضلا عن فكرتها والدعوة التي اعتنقتا أفكارها ونقدرها".
وأكد في حديثه : أنا أعارض بعض القيادات عندما يغيب صاحب الحق أو يحال بينه وبين عرض رأيه، وهذا حدث مني كثيرا داخل الجماعة وعلى الشاشات كما حدث في قضية القيادي الراحل محمد كمال وبقية الشباب حين يفترى عليهم ولا يملكون فرصة الدفاع عن أنفسهم، فأنا لسان الغائب دائما ولسان الضعيف كذلك".
وتابع قائلا : أكثر من مرة أدعى لمشاركات إعلامية ولا أجد أي طرف للإخوان موجودا عندئذ أكون لسان الجماعة تاركا الخلاف مع بعض قياداتها فالجماعة عندي أكبر منهم وأهم.
وأشار إلى صدق توجهه في ذلك قائلا: " ودليل ذلك مشاركتي في قناة أورينت نيوز السورية مع مستشار حزب ترامب السياسي وعلماني كويتي وسيدة مؤيدة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والحلقة موجودة.
واستطرد في حديثه :"  ومن قبل حين رددت على صديقنا الأستاذ جمال سلطان بعد لقائه مع الأخ الدكتور طلعت فهمي .. حيث كتبت مقالين للرد عليه وفي الخفاء أرسل لي أحد مسؤولي الملف الإعلامي للجماعة شكرا وكأنه يخاف من الشكر المعلن".
واختتم حديثه قائلا :  إني أميز بين مساحة الباحث المتخصص في فكر الإخوان وتاريخها، وبين مساحة المعارض لبعض قياداتها داخل أو خارج مؤسساتها... وفي كل هذه المساحات أكتب وأقول ما ألقى الله به، لست طامحا في رضا أحد ولا خائفا من سخط أحد، أصيب وأخطئ وأجتهد فيما يصدر عني، وليس لدي غضاضة أو كبر إذا أخطأت أن أعترف بخطئي.
من جانبه علق القيادي الإخواني أشرف عبد الغفار على منشور تليمة قائلا : " للأسف ما زال الكثيرون بفهم أو بدون يعتقدون نقدك لأفراد في الجماعة هو نقد للجماعة، مضيفا أن هذا خلط و ازدواجية.
وأكد عبد الغفار أيضا : حتي لو وجدت خطأ من المؤسس رحمه الله فهذا ليس خطأ الإسلام أو خطأ المنهج.. و كل بني آدم خطاء اإا المعصوم صلي الله عليه و سلم، و العجيب أنك تنقد أفراد أخطاؤهم تسبقهم والمصائب تتري و لا أحد يصلح و لا مقبول النقد ".
وكان تليمة قد استنكر في يوليو من العام الماضي، الهجوم الذي شنته كتائب الإخوان علي جمال سلطان رئيس تحرير صحيفة المصريون، مؤكدا : "لست مع الردود التي تسب "جمال سلطان"، فالرد العلمي القوي سهل جدا، والردود المسيئة تزيد من خسارة الإخوان".
وأضاف حينها على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": شاهدت الحلقة على قناة الجزيرة مباشر بين الأستاذ جمال سلطان والدكتور طلعت فهمي، مؤكدًا أن مبدأ المراجعة صحيح بلا شك، لكن جمال سلطان كان متحاملاً على الإخوان في جزء كبير من كلامه، خاصة أنه طوال الحلقة يذكر اسم "السيسي" مقرونًا بالرئيس.
وأوضح تليمة أن كل ما ذكره جمال سلطان كان يمكن الرد عليه سواء بالاعتراف بما هو صحيح أو رد ما كان متحاملاً فيه على الإخوان لكن الضعف الشديد إعلاميًا والخفة العلمية والنمطية التي ظهر بها طلعت فهمي جعلت الإخوان تخسر حلقة إعلاميًا كان من السهولة ربحها، بحسب تصريحاته وقتها.

 

إقرأ ايضا