الشبكة العربية

السبت 19 سبتمبر 2020م - 02 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

تقرير: 181 مليشيا مسلحة للدفاع عن ترامب حال رفضه نتائج الانتخابات

ترامب
كشف مركز "قانون حاجة الجنوب" الأمريكي في دراسة له، أن بالولايات المتحدة نحو 181 مليشيا مسلحة، وإنها في ازدياد. وأن ما يجمعها هو قربها من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ورفضها لوسائل الإعلام التقليدية وميلها للسلاح. 

يقول المركز في دراسته: وهذا مصدر خطرها الأكبر، وذلك بحسب تحذيرات باحثين اجتماعيين ومؤرخين. 

ووفق تقرير للإذاعة الألمانية DW فإنه قبل أسابيع قليلة من موعد الانتخابات الأمريكية وفي خضم التوترات والاحتجاجات يقوم أفراد من هذه المجموعات بشحن المزاج العام في البلاد ويتحركون مع احتجاجات "حياة السود مهمة" مطلقين الرصاص على المتظاهرين.
وإن البعض يحذر من الانزلاق فيما يشبه "الحرب الأهلية"، إذا تأزم الوضع أكثر. الانتخابات القريبة وإعلان ترامب أنه قد لا يقبل نتيجتها، تؤجج المزاج العام بحسب التقرير.حيث تعتقد تلك المليشيات إنها تريد "إنقاذ أمريكا" من قوى مظلمة تريد الإطاحة بالحكومة وتثبيت الاشتراكية. 

المليشيات تطلق على نفسها "مجموعات دفاع مدني". واتضح الخطر في نهاية أغسطس في كينوشا في ولاية ويسكونسن بعد أن أطلق شرطي النار على أمريكي من أصل أفريقي جاكوب بليك، تحولت كينوشا إلى بؤرة توتر وخرجت فيها احتجاجات "حياة السود مهمة". 

أعضاء من تلك المليشيات مثل "حراسة كينوشا"  خرجوا في دوريات مرتدين سترات واقية من الرصاص حاملين بنادقهم . يقول التقرير إن مقاطع فيديوأظهرت  كيف يقوم رجال الشرطة بشكرهم أو يقدمون لهم الماء في الخفاء حيث تحظى تلك المليشيات بالتقدير في أوساط الشرطة. حيث تعتقد تلك المليشيات أن من واجبها كـ"جماعات وطنية" التدخل حين تجبر السياسة الشرطة على عدم التدخل وأن الدستور يسمح لها بحمل السلاح علانية. 
 

إقرأ ايضا