الشبكة العربية

الأحد 16 ديسمبر 2018م - 09 ربيع الثاني 1440 هـ
الشبكة العربية

تقرير بريطاني: الحصانة للإمارات مقابل المال

الإمارات
حذر كاتب بريطاني من سياسة بلاده إزاء انتهاكات دولة الإمارات العربية المتحدة لحقوق الإنسان. 
وانتقد "دافيد ارونوفيتش"، الطريقة التي تعاملت بها الإمارات مع الأكاديمي البريطاني "ماثيو هيدجيز"، الذي تعرض لمعاملة سيئة وانتهاكات في أبوظبي، قبل أن يفرج عنه قبل أيام.
وتساءل: "هل هي الطريقة المثلى للتعامل مع بلد صديق؟"، مضيفا أن بريطانيا لا ترى الجرائم التي يرتكبها أصدقاؤها عمدا.
وتابع ساخرا في مقاله بصحيفة "التايمز": "طالما استمرت الإمارات والمملكة العربية السعودية في إغراقنا بالمال سيبدو أننا سعداء بتركهم ينتهكون حقوق الإنسان ويتمتعون بالحصانة".
وبريطانيا شريك اقتصادي مميز للإمارات حيث نمى معدل التبادل التجاري بين البلدين بمعدل 12% خلال العام المنصرم ليصل إلى 17.5مليار جنيه استرليني.
وتعتمد السياسة البريطانية تجاه دول الخليج على "الاقتصاد ثم العوامل الاستراتيجية في العالم الفاسد الذي نعيش فيه"، وفق تعبيره.
وكشف "هيدجز" الذي كان مسجونا في الإمارات بتهمة التجسس أنه تعرض "للتعذيب النفسي"، وأنه "وضع في زنزانة منفردة وحرم من الضوء الطبيعي".
وأضاف "لم يكن مسموحا لي بفعل أي شيء للترويح عن نفسي وكانت صحتى العقلية تتدهور بإستمرار، كنت مقيد اليدين ومعصوب العينين واضطررت للوقوف طوال اليوم على طرف قدمي".
وعانى "هيدجز" البالغ من العمر 31 عاما من نوبات فزع جعلته يفكر في الإنتحار مرارا، واعترف الأكاديمي البريطاني بأن الإمارات طلبت منه العمل كجاسوس مزدوج لحسابها.
 

إقرأ ايضا