الشبكة العربية

السبت 11 يوليه 2020م - 20 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

تفجير مكتب الارتباط بين الكوريتين.. صور زوجة الزعيم الشمالي أشعلت الأزمة

صور زوجة كيم
تسببت صور وصفت بـ المهينة" لزوجة زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في غضب بيونغيانغ، ما هدد بنشوب توترات عسكرية بين الكوريتين.
وبحسب ما ذكره ألكسندر ماتسيغورا السفير الروسي في كوريا الشمالية فإن منشورات مناهضة لكوريا الشمالية أطلقت من جارتها الجنوبية تسببت في اشتعال الغضب في بيونغيانغ ما دفعها إلى تفجير مكتب الارتباط بين الكوريتين والتهديد بإجراءات عسكرية.
وقال السفير الروسي لدى كوريا الشمالية إن إحدى عمليات إرسال المنشورات جرى في 31 مايو الماضي، تضمنت صورا مستفزة للسيدة الأولى في الشمال ري سول جو.
وقد صدرت من كوريا الشمالية خلال الأسابيع الأخيرة سلسلة من الإدانات اللاذعة بخصوص منشورات مناهضة للشمال يرسلها منشقون مقيمون في كوريا الجنوبية عبر الحدود المنزوعة السلاح.
ونقلت وكالة تاس الروسية للأنباء عن ماتسيغورا فإن المنشورات تحمل نوعا خاصا من الدعاية القذرة المهينة الموجهة لزوجة الزعيم، منوهة أنه تم تعديلها بهذه الطريقة المشين".
وكانت العلاقات بين الكوريتين قد توقفت بعد انهيار قمة بين كيم والرئيس الأمريكي دونالد ترمب العام الماضي بشأن ما قد ترغب كوريا الشمالية المسلحة نوويا في التخلي عنه مقابل تخفيف العقوبات المفروضة عليها.
من جانبها حولت بيونغيانغ غضبها على سيول بدلا من واشنطن، رغم عقد ثلاث قمم بين زعيم كوريا الشمالية ورئيس كوريا الجنوبية مون جاي إن، الذي توسط لعقد أول قمة بين ترامب وكيم في سنغافورة.
وتخضع الدولة الآسيوية الفقيرة لعقوبات مجلس الأمن الدولي بسبب برامجها المحظورة للتسلح.
كما نفى السفير الروسي التكهنات بأن أخت كيم الصغرى يتم تدريبها لتكون الزعيمة المقبلة لكوريا الشمالية.
 

إقرأ ايضا