الشبكة العربية

الأحد 08 ديسمبر 2019م - 11 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

تفاصيل مثيرة.. شعار" الإسلام هو الحل" كيف احتكره الإخوان

شعار الإخوان
كشف الباحث الإسلامي خالد الزعفراني من خلال حوار نشره على حسابه في فيسبوك قصة  شعار " الإسلام هو الحل"، الذي صار من أشهر الشعارات التي انتشرت  بين الإسلاميين بسبب احتكار جماعة الإخوان له.
وكتب الزعفراني عن أصل القصة قائلا : " كنت أول من كتب كتابا بعنوان " الإسلام هو الحل " وكتبته باعتبار أن الإسلام هو الحل لجميع مشاكل البشرية.
وأضاف أنه في انتخابات برلمان 1987 حدث تحالف انتخابي بين حزب العمل و حزب الأحرار والإخوان باسم (التحالف الإسلامي ) وبحثوا عن شعار موحد لا يكون شعارا لأحد منهم - واختاروا عنوان (كتابي هذا) شعارا لهم.
وتابع قائلا : وفي بداية الأمر رفض أفراد الإخوان شعار( الإسلام هو الحل ) لأنه ليس من شعاراتهم التقليدية لحسن البنا مثل( القرآن دستورنا والرسول زعيمنا وغيرها )، ولكنهم تراجعوا بعد أن وجدوا استحسانا له عند الناس.
وأوضح الزعفراني في حديثه : أن حزب الأحرار ترك الشعار، وتم تجميد حزب العمل- فانفرد الأخوان بهذا الشعار واعتبروه خاصا بهم.
كما أشار الزعفراني عن الأجنحة داخل الجماعة، حيث أصبحت الإخوان الآن أقرب ما تكون إلي السياسة من الدعوة فممارستها أصبحت سياسة بحتة واختفي أي أثر لها في الدعوة وهي تموج بتيارات وأجنحة مختلفة فهناك الجناح التقليدي للجماعة الذي يقوده محمود عزت نائب المرشد ويمثله علنا د. محمود حسين أمين الجماعة وإبراهيم منير- وهناك جناح محمد كمال الذي تتبعه حسم ولواء الثورة وغيرها، وهناك مجموعة آخري من الرموز تنتقد سياسة القيادات الحالية مثل د.عمرو دراج والشيخ عصام تليمة وغيرهم- وأيضا أفراد مشتاقة للقيادة تزعم أنها إصلاحية، وأجنحة آخري اعتزلت الجميع.
وعن نشأة ما يعرف بـ " الصحوة الإسلامية"، قال الزعفراني : كانت نكسة يونيو 1967هى بداية ما سمي بالصحوة الإسلامية فقد كانت هزيمة للحل الاشتراكي واحتل اليهود المسجد الأقصى فأخذت صبغة دينية فبدأ الشباب يتجهون إلى الله والتدين وأنه الحل لتقوم الأمة من كبوتها وتنتصر على اليهود.


 
 

إقرأ ايضا