الشبكة العربية

الخميس 28 مايو 2020م - 05 شوال 1441 هـ
الشبكة العربية

تفاصيل مثيرة .. إهانة أردنية لسفير بشار

إهانة لسفير بشار
نشب خلاف دبلوماسي بين كل من حكومة الأردن ونظام بشار، عقب رد مهين، ضد القائم بأعمال سفارة النظام السوري.
وبحسب وسائل إعلام أردنية فإن " أيمن علوش" القائم بأعمال سفارة النظام السوري في عمان سجل عتابا على الحكومة الأردنية لرفض وزير الخارجية وأمينها العام استقباله قبل مغادرته للبلاد.
وقالت وكالة عمون الأردنية إن استجابة الأردن لرؤيته كانت في الساعات الأخيرة من مغادرته، وعلى مستوى دون الوزير أو الأمين العام، خلافا للبروتوكول والعرف الدبلوماسي، على الرغم من إعلام الأردن بمغادرته.
القائم بأعمال سفارة النظام هدد بأن يتعاملوا في دمشق بالمثل، قائلا : " السن بالسن والعين بالعين، سأدعو حكومتي لاستخدام نفس الأسلوب والطريقة في وداع القائم بأعمال السفارة الأردنية لدينا".
يذكر أن الحكومة الأردنية كانت قد أعلنت منتصف الشهر الماضي عن إيقاف استيراد البضائع من نظام بشار عبر معبر "نصيب" الحدودي بين سوريا والأردن.
وأكد طارق الحموري وزير الصناعة الأردني في تصريحات صحفية لوسائل إعلام محلية أن عمان حاولت مع دمشق السماح باستيراد الصناعات الأردنية، غير أنها لم تلق أي استجابة بهذا الشأن.
وأضاف أن إلغاء الأردن قرارها بوقف الاستيراد من سوريا مرتبط بموقف سوري مماثل يسمح بتدفق السلع الأردنية إلى الأسواق السورية.
وكانت الصادرات الأردنية إلى سوريا قد انخفضت مؤخرًا بنسبة 70 بالمائة خلال الربع الأول من العام الحالي، بالرغم من إعادة فتح معبر نصيب الحدودي البري بين البلدين في أكتوبر من العام الماضي.
وتشهد العلاقات الدبلوماسية الأردنية مع نظام الأسد توترا واضحا بسبب الخلافات الاقتصادية بالدرجة الأولى، إضافة إلى اعتقال نظام الأسد عددا من المواطنين الأردنيين بشكل تعسفي أثناء زيارتهم إلى سوريا.
وكانت الحكومة الأردنية قد قامت في مايو 2014 بطرد سفير نظام بشار لديها اللواء بهجت سليمان ، حيث اكتفت بوجود قائم بأعمال السفارة السورية على أراضيها في ظل استمرار عمل تلك السفارة وعدم قطع العلاقات الدبلوماسية مع النظام السوري.
 

إقرأ ايضا