الشبكة العربية

الجمعة 25 سبتمبر 2020م - 08 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

تفاصيل «كمين أمني» لاعتقال أشهر متحولة جنسيًا في مصر.. ماذا قال محاميها؟

27424301-v2_xlarge

على الرغم من تأكيد أصدقاء الفتاة المصرية المتحولة جنسيًا «ملك الكاشف» أنه تم اعتقالها على خلفية دعوتها للتظاهر ضد التعديلات الدستورية، إلا أن موقع إماراتي زعم نقلًا عن أسرة الفتاة ، أن سبب القبض على ملك يرجع لأسباب عائلية وشخصية ولا علاقة لها بالسياسة أو ما جرى ترديده بأنها معارضة للتعديلات الدستورية.
وأشار أقارب «ملك»- حسب الصحيفة- إلى أنها كانت غائبة عن المنزل منذ فترة طويلة، وأن القوة الأمنية حضرت إلى منزل الأسرة وأخبرت الفتاة المتحولة (بالاتفاق مع أهلها) أن والدتها تحتضر ولابد أن تحضر للمنزل، وفور وصولها جرى القبض عليها.
ولفت أحد أقاربها إلى أن ملابسات الواقعة برمتها عائلية ولا يريد الكشف عن تفاصيلها، لكنه نفى أن يكون لعملية القبض أية علاقة بالأمور السياسية.
ولكن هذه الرواية نفاها أصدقاء «ملك»، وهو ما يؤيده تصريحات المحامي الخاص بها عبر حسابه على «فيسبوك»، بأنها لم تظهر حتى الآن في نيابة أمن الدولة، وتساءل أصدقاء الفتاة: كيف تكون خلافات عائلية ويتم اعتقالها من قبل أمن الدولة؟.
وقال عمرو محمد محامي «ملك»، أن الخبار المنتشرة عن تواجدها بقسم الأزبكية ليست أكيدة وأنه يحاول التأكد من ذلك، مشيرًا في منشور آخر أن تقدم بصفته محامي الفتاة بطلب إلى النائب العام المصري المستشار نبيل صادق ووزير الداخلية، لإعلامهم أنه تم القبض على موكلته وأنها كانت حاملة تقارير طبية خاصة بها صادرة من مستشفى الحسين الجامعي لحظة القبض عليها.
وأضاف قبل ساعات: 30 ساعة على اختفاء ملك الكاشف وغير معلوم مكان تواجدها حتى الآن».
وتردد اسم ملك الكاشف خلال الساعات الأخيرة بشكل مكثف عبر صفحات التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية، بعد جدل أثارته قبل عامين، حينما قرر الشاب ”مالك“ أن يصبح ”ملك“ بعد أن تحول جنسيًا.
 

إقرأ ايضا