الشبكة العربية

الجمعة 24 يناير 2020م - 29 جمادى الأولى 1441 هـ
الشبكة العربية

تفاصيل عن خطة البنتاجون لمقتل سليماني

سليماني
عقب اغتيال الجنرال الإيراني قاسم سليماني أثيرت عدة تساؤلات هل كان قراره وليد الظروف الحالية، أم أنه كان مسبقا من قبل الولايات المتحدة.
صحيفة الشرق الأوسط ذكرت محللين أميركين، أن ملف اغتياله خرج من أدراج القادة العسكريين في البنتاغون.
وأضافت أن التقارير الاستخباراتية التي كانت تتابع تحركات هذا الجنرال تم تحديثها.
وأشارت إلى أنه في الغالب ما يكون لدى الوكالات الأمنية والعسكرية الأميركية ملفات طوارئ تتضمن استهداف أشخاص معينين أو التدخل عسكريا في بلد ما.
وبحسب ما نقلته فإن اغتيال سليماني كان بالفعل إحدى خطط الطوارئ الأميركية، والتي تم تنفيذها عندما أمر الرئيس بذلك.
وكانت طائرة أمريكية مسيرة قد استهدفت عشرة أشخاص منهم سليماني وأبو مهدي المهندس وثلاثة من أعضاء الحرس الثوري ومسؤول التشريفات في الحشد الشعبي رضا الجابري، وخمسة من حراس سليماني.
وكانت وكالة إيرنا الإيرانية قد ذكرت أن سليماني كان قادما من بيروت وليس دمشق عندما استهدفت سيارته بصاروخ من طائرة مسيرة.
فيما أوضح  مسؤول في قيادة العمليات المشتركة ببغداد أن طائرة سليماني كانت قادمة من سوريا برفقة الجابري وأن سيارتين وقفتا أسفل الطائرة التي حطت في المطار وأقلت إحداهما سليماني، منوها أن المهندس كان في واحدة منهما، ولدى مغادرة السيارتين المطار تعرضتا للقصف الأمريكي.

 

إقرأ ايضا