الشبكة العربية

السبت 07 ديسمبر 2019م - 10 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

تفاصيل تجنيد 1000 سوداني للقتال مع حفتر

صورة
أعلنت محكمة جرائم دارفور الكبرى، عن تحديد موعد لنظر قضية الاتهام في محاكمة متهمين أحدهما ينتمي لحركة مسلحة حاولا تجنيد 1000 مقاتل للقتال مع قوات حفتر.
وبحسب صحيفة الانتباهة السودانية فقد حددت محكمة جرائم دارفور المنعقدة بمجمع محاكم الخرطوم شمال المحكمة الخاصة التي شكلت برئاسة ثلاثة قضاة موعدا لبدء المحاكمة.
وكان مساعد مكتب مدعي جرائم دارفور في الخرطوم وكيل أعلى نيابة أمن الدولة معتصم عبد الله محمود، قد وضع ملف قضية المتهمين أمام المحكمة في فبراي الماضي عقب اكتمال التحقيقات.
يذكر أن قوات الدعم السريع تمكنت من القبض على المتهمين بالحدود السودانية الليبية أثناء عودتهما من ليبيا وبحوزتهما نص اتفاقية مع إحدى القبائل الليبية بتجنيد 1000 مقاتل للقتال ضمن صفوف قوات حفتر، على أن تلتزم بتسليحهم وتدريبهم القتالي.
وقد تم ضبط مركبات دفع رباعي ومبالغ مالية بالعملة الليبية بحوزة المتهمين.
وعلى الصعيد الميداني فقد تمكنت قوات الجيش الليبي التابعة للوفاق الوطني المعترف بها دوليا من اسر العديد من مليشيات حفتر، بالإضافة إلى الاستيلاء على مركبات وصواريخ ومدافع تابعة لدولة الإمارات وذخائر صنعت في جمهورية مصر العربية.
وعلى الصعيد الدولي وجهت وزارة الخارجية الأمريكية عدة رسائل شديدة اللهجة للواء الليبي خليفة حفتر بعد حملته ضد طرابلس.
وقالت الخارجية الأمريكية في بيان لها: " نعارض هجوم قوات حفتر على العاصمة الليبية و ندعو إلى وقف فوري للعمليات العسكرية" .. مطالبة القوات الليبية للعودة إلى مواقعها السابقة وتطالب جميع الأطراف بإيقاف العمليات فورا".
وأضافت: "الحملة العسكرية الأحادية الجانب ضد طرابلس تعرض المدنيين للخطر وتقوض مستقبل الليبيين ولا يوجد حل عسكري لما يحدث في ليبيا".
وأوضحت أن الحل السياسي هو الطريقة الوحيدة لتوحيد البلاد وتقديم خطة للأمن والاستقرار لجميع الليبيين ، و واشنطن تواصلت مع شركائها الدوليين للضغط على القادة الليبيين للعودة إلى المفاوضات.
 
 

إقرأ ايضا