الشبكة العربية

الأربعاء 16 أكتوبر 2019م - 17 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

تعليق صادم لجماعة الإخوان المسلمين على قمم مكة

الاخوان

علقت "جماعة الإخوان المسلمين" على القمم الثلاث التي احتضنتها مكة المكرمة يوم 30 مايو، وحضرها العديد من الزعماء والرؤساء العرب.

وأصدرت الجماعة بيانا، قالت فيه إن انعقاد مؤتمرات القمة الإسلامية والعربية والخليجية في مكة المكرمة يأتي في أجواء عاصفة تهدد مستقبل المنطقة برمتها، ووسط حالة غير مسبوقة من التمزق العربي الذي ضاعف من المآسي الحقيقية التي تعاني منها العديد من الشعوب العربية، خاصة في سوريا واليمن وليبيا، والانتهاكات الوحشية المستمرة لحقوق الإنسان في مصر والموثقة بشهادات العديد من المنظمات الدولية والمحلية، علاوة على مخاطر التصفية التي تواجه القضية الفلسطينية وغيرها من قضايا الأمة، بالإضافة إلى ما يواجه الإسلام والمسلمين من حملات دعائية مكثفة ومغرضة لتحميلهم زورا مسؤولية الإرهاب المنتشر في العالم.

 

ودعت الجماعة إلى العمل لتحقيق وحدة الشعب الفلسطيني والمصالحة بين فصائله وتأكيد حقه في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وحقه في مقاومة الاحتلال.

كما طلبت من المجتمعين في مكة المكرمة رفض كل إجراءات التطبيع مع إسرائيل وكل محاولات ومشاريع تصفية القضية الفلسطينية، وفي مقدمتها "صفقة القرن".

وأكدت جماعة "الإخوان" أن القضية الفلسطينية هي قضية كل العرب والمسلمين، مشيرة إلى أن الشعب الفلسطيني ينتظر موقفا مماثلا من الأنظمة العربية والإسلامية والصديقة يدعم صموده ومقاومته ويرقى إلى مواقف شعوبها التاريخية.

ودعت أيضا إلى الحفاظ على ثوابت الأمة وهويتها ومقدساتها، ومواجهة ما يحاك من حملات، وتأكيد هويتها الإسلامية الراسخة.

وبشأن الأزمة الخليجية، طالبت جماعة الإخوان المسلمين بعمل جاد لتصفية الخلافات والانقسامات البينية بين قطر وشقيقاتها، وغيرها من الأزمات والتي نجمت عنها آثار سلبية، اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا، وما زالت المنطقة برمتها تعاني منها.

 

إقرأ ايضا