الشبكة العربية

الخميس 21 مارس 2019م - 14 رجب 1440 هـ
الشبكة العربية

تعليق صادم.. علماني مصري يُحمل ضحايا مجزرة نيوزيلندا مسؤولية ما حدث لهم!

download


أثار الكاتب العلماني المصري الشهير خالد منتصر، موجة من الغضب بين النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب تعليقه على الحادث الإرهابي والمجزرة التي تعرض لها المسلمين داخل أحد مساجد نيوزيلندا، والتي حمل فيها الضحية – لأنهم مسلمين- مسؤولية الإرهاب الذي حدث لهم.
وكتب "خالد منتصر"- المعروف بمحاربته لكل المظاهر الإسلامية والحجاب- عبر حسابه على "تويتر": ولد التطرف والإرهاب في نفس اليوم الذي ولدت فيه فكرة إحتكار الجنة ، تبدأ بذور الفاشية في طرح ثمارها الدموية فيك يوم أن تدعي مصادرتك للسماء، وأنها نزلت من الأعلي لتستقر في قلبك أنت فقط وقلب قبيلتك الدينية".
واستهجن النشطاء تعليق "منتصر" على الحادث الإرهابي وتحميل الضحية المسؤولية، وقال أحدهم: هذا( ) يلقي اللوم علي الضحية لأنهم مسلمون"، بينما قال آخر: لو كان القاتل مسلم يبقي ننقي كتب التراث واللعنة علي الأزهر وعلماء الدين المسلمين أما عندما يكون القاتل غير ذالك يكون كلام عام هلامي".
وعلق آخر: عندما يكون الارهاب من متأسلم يهاجم الاسلام. ويطالب بتنقيته....وعندما يكون ارهابي اوربي. من فصيلة    ما يدعي انه متمدين يؤمن بالحريات. حسب تصورك وادعاءك...تصمت...صمت القبور.
وقالت رئيسة الوزراء النيوزلندية، جاسيندا اردين، إن حصيلة القتلى في الهجوم على المسجدين بمنطقة كرايس تشيرتش، بلغت 40 قتيلاً إلى جانب 20 جريحًا.
لافتة إلى أن 30 قتيلاً سقطوا في أحد المساجد و10 قتلى في المسجد الآخر.
وأوضحت أن الحادث لا يمكن وصفه إلا بالإرهابي، وأن المشتبه بهم يعتنقون "آراء متشددة" وأن قوات الأمن عثرت على عبوتي متفجرات بسيارة أوقفتها يعتقد أنها تعود للمشتبه بهم.
من جهتها قالت الشرطة النيوزلندية إنها عثرت على بيان من 87 صفحة على حساب يعتقد أنه تابع لأحد المشتبه بهم بإطلاق النار على مسجد في منطقة كرايست تشيرش، نشر قبل الهجوم ويحتوي على مواد معادية للهجرة ومعادية للإسلام والمسلمين وشرح عن الهجوم إلا أنه لم يحمل توقيعا بنهايته توضح الشخص أو الجهة المسؤولة عنه.


 

إقرأ ايضا