الشبكة العربية

الثلاثاء 10 ديسمبر 2019م - 13 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

تطور مفاجئ.. نائب الرئيس الأمريكي يصل تركيا للقاء "أردوغان"

492616_0

وصل نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس إلى العاصمة التركية أنقرة، الخميس، حيث من المقرر أن يلتقي الرئيس رجب طيب أردوغان، بنس، في المجمع الرئاسي، لبحث الملف السوري.

وكان في استقبال نائب الرئيس الأمريكي والوفد المرافق له عدد من المسؤولين في مطار "أسن بوغا" بأنقرة، وفق وكالة "الأناضول".

وجاء ذلك بعد يوم واحد من لقاء مستشار الأمن القومي الأمريكي روبرت أوبراين وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو والدفاع خلوصي أكار ومتحدث الرئاسة إبراهيم قالن، في أنقرة.


تزامن ذلك مع الكشف عن رسالة مثيرة للغاية نشرتها وسائل إعلام أمريكية، وأكدت صحتها شبكة "CNN" الأمركية، أرسل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رسالة غريبة إلى الرئيس التركي يستحثه فيها على عدم القيام بحملته العسكرية ضد الأكراد في شمال سوريا، إلا أن الأخير قرر أن يطلق العمليات بعد تلك الرسالة تحديًدا.

وبحسب شبكة CNN  التي أكدت صحة رسالة متداولة على موقع التواصل الاجتماعي، تويتر، من الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب إلى نظيره التركي، رجب طيب أردوغان، مؤرخة بتاريخ الـ9 من أكتوبر الجاري وهو اليوم ذاته الذي أعلنت فيه أنقرة بدء عملياتها في شمال سوريا والتي أطلقت عليها اسم "نبع السلام".

وخاطب ترامب أردوغان في رسالته قائلاً: "لنعمل على صفقة جيدة، لا تكن أحمقا"، محذرا الرئيس التركي في لغة أثارت صدمة قائلا: "لا تكن شخصا قويا"، لافتا إلى أن "التاريخ سينظر إليك إيجابيا إذا حققت الأمر بصورة صحيحة وإنسانية"، محذرا إياه في الو قت ذاته من أن التاريخ سينظر إليه "إلى الأبد كالشيطان إذا لم تحصل أمور جيدة".

وأضاف ترامب في الرسالة التي كشفت عنها أولا قناة "فوكس بيزنس" الأمريكية: "لا تخيب ظن العالم" لافتا إلى أن الأكراد مستعدون للتفاوض ومستعدون لتقديم "تنازلات ما كانوا ليقدموها في الماضي".

يشار إلى أن الرسالة بعثها ترامب لأردوغان بعد ثلاثة أيام مع مكالمة هاتفية بينهما في 6 أكتوبر والتي أعلنت في أعقابها واشنطن أن تركيا ستبدأ قريبًا عملية عسكرية في شمال سوريا وأن القوات الأمريكية الموجودة هناك لن تنخرط في ذلك.
 
 

إقرأ ايضا