الشبكة العربية

الأربعاء 05 أغسطس 2020م - 15 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

تطور خطير.. شيعة يقاتلون في صفوف طالبان

تطور خطير.. شيعة يقاتلون في صفوف طالبان
أفاد مسؤولون أمنيون في ولاية فارياب بأفغانستان، اليوم الأربعاء، أن مقاتليْن إيرانيْين و27 من أعضاء حركة طالبان قتلوا في اشتباكات مسلحة.
وذكر حنيف رضائي، المتحدث باسم فرقة شاهين 209 الأفغانية، إن الإيرانييْن هما: "الملا أحمد والملا جند الله"، وكانا عضوين بارزين في حركة طالبان في فارياب، حيث قتلا إثر غارة جوية على منطقة "خواجه سبزبوش" في ولاية فارياب.
وأضاف أن هذه أول مرة نرى فيها إيرانيين يقاتلون في صفوف جماعات حركة طالبان.
وبحسب المتحدث باسم الفرقة الأفغانية فإن العملية تمت بعد أن قامت الجماعة بقطع طريق فارياب جوزجان السريع، ومنعت بذلك قافلة لوجستية من التحرك تابعة للجيش الأفغاني.
يذكر أن النائب الأفغاني، عبدالصبور خدمت، أفاد في في مطلع ديسمبر الماضي أن إيران أصبحت ملاذاً آمناً لحركة طالبان فحين "يتعرضون لضغوط من الحكومة الأفغانية، يغادرون البلاد ويبحثون عن ملجأ لهم في الأراضي الإيرانية.
وفي مقابلة مع موقع "إيران واير" المعارض، أكد خدمت أن دعم إيران لطالبان ليس قضية جديدة، وأن النظام الإيراني يواصل دعم طالبان ويسلحها من أجل إذكاء الحرب في أفغانستان.
وكانت جماعة طالبان، قد كشفت أمس الثلاثاء، عن تفاصيل جديدة بشأن محادثات أجرتها في طهران مع مسؤولين إيرانيين في الأيام القليلة الماضية، حيث أعلن ذبيح الله مجاهد، المتحدث باسم طالبان، أن الوفد الطالباني زار إيران، الاثنين الماضي، وناقش مواضيع من قبيل إقرار السلام والأمن وسحب القوات الأجنبية من أفغانستان.
وأكد في بيان له أن وفد طالبان وصل إلى طهران في إطار اتصالاته مع دول المنطقة وذلك لتبادل وجهات النظر حول قضايا ما بعد الاحتلال وإعادة السلام والأمن إلى أفغانستان ومناقشة ذلك مع إيران .
وكانت الشرطة الأفغانية قد اتهمت في مايو الماضي من خلال  مؤتمر صحفي النظام الإيراني بتزويد حركة طالبان بالأسلحة والعتاد.

 

إقرأ ايضا