الشبكة العربية

الإثنين 13 يوليه 2020م - 22 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

تطورات في الأزمة الخليجية.. مطلب جديد يعرض على أمير الكويت

الأمير تميم
في تحركات جديدة يقوم بها السلطان هيثم بن طارق سلطان عمان لحل الأزمة الخليجية، طلب في رسالة بعث بها لأمير الكويت للقاء بينهما، وآخر على مستوى وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي، في عمان أو الكويت لمناقشة الأزمة الخليجية.
وكانت مجلة  تاكتيكال ريبورت قد رصدت، تفاصيل الحراك الذي تقوده سلطنة عمان، والكويت في سبيل حلحلة الأزمة الخليجية.
وبحسب المجلة فإن الحراك الحالي من عمان والكويت يعطي مؤشرا بإمكانية بدء جولة وساطة جديدة مشتركة بين الدولتين في محاولة منهما لإحداث ثغرة بالأزمة التي ذربت الخليج على مدار الثلاث سنوات الماضية.
وفي تفاصيل التطورات الجديدة فقد تحرك سلطان عمان هيثم بن طارق بنشاط لوضع أي مصدر ضوء على طريق العلاقات بين دول مجلس التعاون الخليجي، خاصة في ظل نفي قطر لكل الاتهامات الموجهة لها من دول الحصار.
كما التقى وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي الاسبوع الماضي مع رئيس الوزراء الكويتي، الشيخ صباح الخالد، وتلقى السلطان هيثم اتصالا من وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، ركزا على مسالة الأزمة الخليجية.
ونقل وزير الخارجية العماني لرئيس وزراء الكويت خلال المقابلة العمانية الكويتية، التي حدثت في 15 مايو الجاري، دعم السلطان هيثم الكامل لجهود الوساطة التي يقوم بها أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، لأجل حل الأزمة.
كما أطلع بن علوي، رئيس الوزراء الكويتي على آراء السلطان هيثم بن طارق،  حول أهمية إعادة تنشيط دور الوساطة الذي يلعبه أمير الكويت، بالرغم من انشغال جميع الأطراف بمحاربة جائحة كورونا.
وطلب سلطان عمان، في رسالته لأمير الكويت، التي سلمها بن علوي، ترتيب لقاء بينهما، وآخر على مستوى وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي، في عمان أو الكويت لمناقشة الأزمة الخليجية، وفق المجلة العالمية.
كما تلقى سلطان عمان، في 14 مايو الجاري، اتصالا من وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، وخلال المكالمة أكد السلطان لبومبيو أن أولويات سياسته في هذه المرحلة تتمثل في حل النزاعات الخليجية.
يذكر أن الأزمة الخليجية بين قطر ودول الحصار بدات عام 2017، بعد أن قطعت الإمارات والسعودية والبحرين ومصر العلاقات مع قطر وضربت حصارا عليها بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما نفته الدوحة.
 

إقرأ ايضا