الشبكة العربية

الثلاثاء 15 أكتوبر 2019م - 16 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

تصعيد خطير في أول العيد بالمسجد الأقصى بعد هذا القرار

المسجد الأقصى   القدس

أعلنت هيئات إسلامية، فجر اليوم الجمعة، عن إغلاق مساجد مدينة القدس في أول أيام عيد الأضحى، الموافق الأحد المقبل، لتكون صلاة العيد جامعة في الأقصى. 

يأتي قرار الهيئات الفلسطينية ردا على قرار إسرائيلي بمنع المصلين من إقامة صلاة العيد، وردا على قرار إعلان الشرطة الإسرائيلية إنها ستجري تقييما للوضع في الأقصى مع ساعات الصباح الأولى ليوم العيد، لتقرر بناء عليه فتح المسجد للاقتحامات من قبل المستوطنين؛ بحسب الموقع "عرب 48".


وطالبت الهيئة الإسلامية العليا ومجلس الأوقاف والشؤون الإسلامية ودار الإفتاء بالقدس، جميع أئمة المساجد بإعلان هذا القرار في خطبة الجمعة.


وجاء في البيان المشترك للهيئات الدينية:  إن عيدنا رباط، وأهالي بيت المقدس وأكنافه سوف يقفون على قلب رجل واحد أمام أطماع قطعان المستوطنين.

وتابع البيان:  وستقف الهيئة الإسلامية العليا ومجلس الأوقاف والشؤون الإسلامية ودار الإفتاء صفا واحدا ضد فرض أي تقسيم مكاني أو زماني للمسجد الأقصى.

ودعت الهيئات جميع أهل فلسطين إلى ضرورة الزحف أول أيام عيد الأضحى نحو القدس.

كما أكدت الهيئات الإسلامية على "جواز تأجيل ذبح الأضاحي لليوم الثاني من عيد الأضحى، حتى نعمر الأقصى في أول أيام العيد".

وختم البيان: لنكن يدا واحدة في وجه كل قرار ظالم.

ويأتي هذا الموقف بعدما طالبت جماعات ومنظمات "الهيكل المزعوم" الحكومة الإسرائيلية، السماح لليهود باقتحام الأقصى خلال عيد الأضحى، حتى وإن كان يوم عيد للمسلمين، وزيادة أوقات الاقتحامات، حتى تشمل كل ساعات الصباح والظهر، ولم تكتف بذلك، بل طالبت بـ"إغلاق الأقصى طوال اليوم الأول للعيد في وجه المسلمين، وفتحه لليهود طوال اليوم".

 

إقرأ ايضا