الشبكة العربية

السبت 24 أغسطس 2019م - 23 ذو الحجة 1440 هـ
الشبكة العربية

تصريح مفاجئ للرئيس الإيراني.. هذا ما قاله عن القوات الأجنبية بالخليج

qqqqq-660x330

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، إن الدول المطلة على الخليج العربي قادرة على حفظ الأمن والاستقرار، معربًا عن استعداد بلاده لإقامة علاقة أخوة وصداقة مع جميع الدول الإسلامية، خاصة دول الجوار.

ونقل التلفزيون الرسمي الإيراني عن الرئيس حسن روحاني قوله خلال اجتماع مجلس الوزراء الإيراني اليوم، إن بمقدور إيران ودول الخليج الأخرى حماية أمن المنطقة، وإنه لا توجد حاجة لقوات أجنبية، مكررًا رفض مهمة بحرية أمنية أمريكية في المنطقة.

جاء ذلك بعد أن بدأت الولايات المتحدة مهمة أمنية بحرية في الخليج مدعومة من بريطانيا بعدما سيطرت إيران على ناقلة ترفع العلم البريطاني هناك الشهر الماضي.

وكان دبلوماسيون بالاتحاد الأوروبي، كشفوا في يوليو الماضي، أن بريطانيا خاطبت دولاً بالاتحاد للانضمام إلى مهمة بحرية بقيادة أوروبية لتأمين الملاحة عبر مضيق هرمز.

وقال الدبلوماسيون إن "فرنسا والدنمارك وإيطاليا وهولندا أبدت تأييدًا قويًا للمهمة المحتملة، فيما أبدت ألمانيا وإسبانيا والسويد والنرويج أيضا اهتماما بالقيام بدور محتمل".

وفي 20 يوليو، قالت القيادة المركزية الأمريكية، إنها تعمل على تطوير عملية بحرية متعددة الجنسيات، لزيادة المراقبة والأمن في المجاري المائية الرئيسية في الشرق الأوسط وضمان حرية الملاحة في ضوء الأحداث الأخيرة في منطقة الخليج العربي.

وأعلنت القيادة المركزية الأمريكية، في بيان عبر حسابها على موقع "تويتر"، أن الهدف من تلك العملية التي تحمل اسم "عملية الحارس" هو تعزيز الاستقرار البحري، وضمان المرور الآمن، وخفض التوترات في المياه الدولية في جميع أنحاء الخليج العربي ومضيق هرمز ومضيق باب المندب وخليج عمان.

وتصاعدت حدة التوترات بين إيران والغرب منذ سريان العقوبات الأمريكية على صادرات النفط الإيرانية بالكامل في مايو الماضي بالتزامن مع الذكرى السنوية لانسحاب واشنطن من الاتفاق النووي بين إيران والقوى العالمية.

ومنذ ذلك الحين، تتسارع وتيرة المواجهة بين إيران والغرب، حيث أرسلت الولايات المتحدة في 5 مايو الماضي مجموعة هجومية تضم حاملة طائرات وقاذفات إلى الشرق الأوسط، فيما أعلنت إيران في 8 مايو الماضي أنها ستخفف بعض القيود المفروضة على برنامجها النووي، قبل أن تحذر البحرية الأمريكية في العاشر من الشهر ذاته من هجمات إيرانية محتملة على حركة الملاحة في الخليج.
 

إقرأ ايضا