الشبكة العربية

الجمعة 30 أكتوبر 2020م - 13 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

تسريب مكالمة هاتفية بين قضاة مشرفين على الاستفتاء تكشف فضيحة كبرى

138158340328

كشفت مكالمة مسربة بين أحد القضاة والذي يشغل منصب رئيس محكمة في مصر، وبين قاض آخر رئيسًا للجنة فرعية في الاستفتاء على التعديلات الدستورية، فضيحة كبرى.
المكالمة كشفها الصحفي المصري طارق جمال حافظ، والذي وصلته نص المكالمة، حيث كتب عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك":
 فضيحة خلال مكالمة هاتفية... رئيس محكمة (لجنة عامة) مهددا قاضيا بلجنة فرعية: لو منعت الموظف اللي بيبلغنا بأرقام الحضور (صوت بصوت) هنمشيك من اللجنة.. والأخير: أنا مبتهددش...
ورئيس نادي قضاة مجلس الدولة يعقب: عبارات وألفاظ لا يمكن أن تخرج من مستشار...
المكالمة معايا كاملة وهذا ما جاء فيها...
مشاجرة حادة وتراشق لفظي، حدث بين رئيس لجنة عامة وقاض بلجنة فرعية تابعة لها، في الاستفتاء على التعديلات الدستورية، لرفض الأخير قيام موظف في اللجنة بنقل عدد الناخبين الحاضرين في الاستفتاء باللجنة الفرعية إلى اللجنة العامة.
المكالمة الهاتفية جرت بين رئيس محكمة الزقازيق الابتدائية، المستشار حامد محمد حامد سرحان، وقاض بمجلس الدولة بمحافظة القاهرة يدعى المستشار أحمد عبدالظاهر، والمشرف على الاستفتاء على التعديلات الدستورية في إحدى اللجان في مدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية، والتي حدثت خلالها الواقعة.
المشاجرة التي جرت تفاصيلها عبر المكالمة الهاتفية، بدأت باستفسار من رئيس محكمة الزقازيق الابتدائية لقاضي مجلس الدولة، عن سبب طرد موظف من اللجنة الانتخابية الفرعية التي يشرف عليها.
ليعقب القاضي بمجلس الدولة موضحا أن الموظف لا يعمل وأنه يعطل سير العمل داخل اللجنة.
إلا أن رئيس محكمة الزقازيق الابتدائية رد عليه بأنهم قاموا بوضع هذا الموظف في اللجنة تحديدا لكي يقوم بإخطارهم بعدد الحضور، مبررا ذلك بأن التفتيش القضائي طلب ذلك، وأن الموظف يقوم بتبليغ المحكمة "صوت بصوت"، وأنهم لن يستبعدوه من اللجنة.
فعقب القاضي بمجلس الدولة بأن الموظف يتحدث في الهاتف وهو ممسك لدفتر الحضور معظم الوقت، خلاف أنه لا يستطيع تسجيل الأرقام بشكل صحيح، وأن هذه ليست طريقة عمل، وأن الموظف يقوم بتعطيل العمل، وأنه لا يرغب في استمراره في العمل داخل اللجنة.
ليهدد رئيس محكمة الزقازيق الابتدائية، قاضي مجلس الدولة، وهو محتد عليه بشكل كبير، بأنه في حالة منْع الأخير للموظف من إبلاغ المحكمة ببيانات الأصوات سيتم استبعاد قاضي مجلس الدولة من الإشراف على اللجنة الانتخابية واستبداله بقاضٍ آخر.
ليعقّب قاضي مجلس الدولة بأنه لا يخضع للتهديد والوعيد من أحد، لينفعل عليه رئيس محكمة الزقازيق الابتدائية بشكل كبير، ويُصدر "صوتا خارجا" من فمه وتوعده وهدده.
وعقّب رئيس نادي قضاة مجلس الدولة المستشار سمير البهي، في تدوينة له على الصفحة الخاصة بالمكتب الإعلامي لمجلس الدولة، على فيس بوك، قائلا: "للأسف الشديد عبارات وألفاظ تصدر عن رئيس لجنة عامة بالزقازيق لزميلٍ لنا لا يمكن أن تتصور أن تصدر من مستشار... للأسف أمتلك الدليل".



 

إقرأ ايضا