الشبكة العربية

الأربعاء 16 أكتوبر 2019م - 17 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

صحيفة تركية :

تسجيلات مقتل خاشقجي ستسمعها الأمم المتحدة

خاشقجي
صرح ياسين أقطاي مستشار رئيس حزب العدالة والتنمية التركي اليوم الجمعة  أن المقررة الأممية أغنيس كالامارد والوفد المرافق لها سيستمعون للتسجيلات، دون إعطاء التسجيلات لهم، لأن الوفد الأممي ليس لجنة تحقيق.
جاء ذلك في تصريح أدلى به أقطاي، عقب لقاء مع مقررة الأمم المتحدة المعنية بالقتل خارج نطاق القضاء والإعدام التعسفي أغنيس كالامارد، والوفد الأممي المرافق لها، بالعاصمة أنقرة.
وأوضح أقطاي أن كالامارد تزور تركيا بمبادرة شخصية من عندها، وأنها تهدف إلى عرض الأدلة والمعلومات المتعلقة بجريمة خاشقجي، على ضمير الرأي العام العالمي، لافتا إلى أن تركيا جددت للوفد الأممي استعدادها لتقديم كافة أشكال الدعم في حال تشكيل لجنة تحقيق في هذا الإطار.
وشدد أقطاي ضرورة تضامن دولي لكشف جميع خيوط الجريمة، مبينا أن المقررة الأممية أكدت أن زيارتها إلى تركيا تأتي في إطار إبداء هذا التضامن.
وتابع قائلا : إن المقررة أفادت عن تطلعاتها باتخاذ تركيا المزيد من الخطوات لتدويل جريمة قتل خاشقجي، مضيفا أن الجانب التركي أكد للوفد الأممي أن تركيا منفتحة أمام جميع أشكال التعاون في مجال كشف جريمة خاشقجي.
وأوضح أنه لا يوجد أمل في الموقف السعودي الذي يبديه في هذا الشأن، مبينا أن السعودية لا تتعاون بما فيه الكفاية من أجل تحقيق العدالة، منوها أنه لا يمكن الحديث عن أي شيء سوى أنهم يحاولون حماية شخص ما.
وفيما إذا كانت تركيا ستطلب من الأمم المتحدة التحقيق رسيما بالجريمة، قال أقطاي "هذا قرار سياسي وأنا واثق بأن رئيس بلادنا سيقوم باللازم بعد تقييم الوضع على كافة الجهات".
يذكر أن قضية خاشقجي تعتبر منذ مطلع أكتوبر الماضي  من بين أبرز وأكثر القضايا  تداولا على الأجندة الدولية.
وبعد 18 يوما من الإنكار والتفسيرات المتضاربة، أعلنت الرياض مقتل خاشقجي دخل قنصليتها في إسطنبول إثر "شجار" مع أشخاص سعوديين، وتوقيف 18 مواطنا في إطار التحقيقات، دون الكشف عن مكان الجثة.
كما  أصدر القضاء التركي مذكرة توقيف بحق النائب السابق لرئيس الاستخبارات السعودي أحمد عسيري، وسعود القحطاني المستشار السابق لولي العهد محمد بن سلمان، للاشتباه بضلوعهما في مقتل خاشقجي.
 

إقرأ ايضا