الشبكة العربية

الجمعة 05 يونيو 2020م - 13 شوال 1441 هـ
الشبكة العربية

تركيا: خروقات "بسيطة" لإطلاق النار في "إدلب".. ونعمل على اتفاق دائم

2936553937-crop

في الوقت الذي تحدث فيه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن خروقات "بسيطة" لاتفاق وقف إطلاق النار في إدلب، من قِبل نظام بشار الأسد، قال وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، إن بلاده تعمل حاليًا على تحويل الوقف المؤقت لإطلاق النار إلى دائم.

وقال أردوغان خلال مشاركته في اجتماع الكتلة النيابية لحزب العدالة والتنمية بمقر البرلمان التركي في أنقرة: "منذ الآن بدأ خرق وقف إطلاق النار بإدلب ولو بشكل بسيط، وننتظر من روسيا اتخاذ التدابير اللازمة حيال هذا الأمر".

وأضاف، أن "موافقة تركيا على وقف إطلاق النار المؤقت، ليست بسبب عجزها عن مواجهة النظام السوري والتنظيمات الإرهابية، بل لرغبتها في إيجاد حل لأزمة إدلب، يمكن قبوله من قِبل كافة الأطراف".

وأوضح أن "تركيا لن تكتفي بالرد المماثل على أصغر هجوم قد تتعرض له نقاط المراقبة التركية بسوريا، بل سترد بقوة أكبر".
وتابع: "نراقب عن كثب تحشّد النظام السوري وداعميه من الميليشيات قرب خط وقف إطلاق النار، وسنوجه لهم ضربات قاسية في حال مخالفتهم لوعودهم".

ولفت إلى أن مدى التزام النظام السوري وداعميه من الميليشيات الطائفية باتفاق وقف إطلاق النار، ليس معلومًا، وفق ما نقلت عنه وكالة "الأناضول".

وأشار إلى أن العمليات التي أجرتها تركيا في إدلب بشكل فعلي طيلة شهر كامل وعملية "درع الربيع" التي أطلقتها هناك، كلها تعكس عزم أنقرة على منع التهديدات القائمة على الحدود التركية.

من جهته، قال وزير الخارجية التركي، مولود تشاوش أوغلو للصحفيين قبيل اجتماع الكتلة البرلمانية لحزب "العدالة والتنمية"، إن وفدًا عسكريًا جاء من روسيا إلى تركيا للتباحث حول التطورات في إدلب.

وتابع: "وفد عسكري روسي جاء إلى تركيا، ويتباحثون حاليًا حول التدابير التي ستتخذ من أجل فتح طريق "إم 4" أمام المرور بشكل آمن".

وأشار إلى أن تركيا وجهت التحذيرات اللازمة إثر حدوث خروقات بسيطة لاتفاق وقف إطلاق النار بالمنطقة قبل يومين.

والخميس الماضي، عقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، مؤتمرًا صحفيًا مشتركًا في ختام قمة جمعتهما بموسكو، أعلنا فيه توصلهما لاتفاق وقف إطلاق النار في إدلب.
 

إقرأ ايضا