الشبكة العربية

الأربعاء 16 أكتوبر 2019م - 17 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

تركيا تنفي تأجيل تسلّم منظومة صواريخ "إس 400" الروسية

1016341376

نفت وزارة الخارجية التركية، صحة تقارير إعلامية أشارت إلى أن تركيا تدرس تأجيل تسلّم منظومة الدفاع الصاروخي الروسية "إس 400" بناءً على طلب أمريكي.

وقال الناطق باسم الخارجية التركية، حامي أقصوي في بيان، الجمعة، إن "التقارير الإعلامية التي أشارت مؤخرًا إلى أن تركيا تفكر في تأجيل تسلّم منظومة الدفاع الصاروخي إس 400 بناءً على طلب أمريكي لا تعكس الحقيقة".

وأكد أن إجراءات تسلّم تركيا منظومة إس -400 من روسيا تسيير وفقًا للخطة، وفقًا لوكالة "الأناضول".

وأوضح أن "اقتراح تركيا على الولايات المتحدة مازال قائمًا بتشكيل فريق عمل مشترك لبحث هواجس واشنطن بخصوص إمكانية إلحاق منظومة إس-400 على أنظمة مقاتلات إف-35 من عدمه، وإجراءات عمل المنظومة مع حلف شمال الأطلسي "ناتو".



كانت الرئاسة الروسية "الكرملين" أعلنت قبل أيام، أن صفقة منظمة الصواريخ الدفاعية "إس 400"، المبرمة بين روسيا وتركيا، "اكتملت ولا عودة عنها".

وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، إن "موسكو تنظر نظرة سلبية للمواقف التي تتبناها الولايات المتحدة حيال شراء أنقرة منظومات روسية"، معتبرًا أنه من غير الممكن قبول المواقف الأمريكية تجاه تركيا فيما يخص صفقة "إس 400".

من جهته، قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، إن طاقمًا عسكريًا تركيًا توجه إلى روسيا لبدء التدريب على استخدام منظومة صواريخ “إس- 400” الدفاعية.
وفي 2017، قررت تركيا شراء منظومة "إس 400" الصاروخية من روسيا، بعد تعثر جهودها المطولة في شراء أنظمة الدفاع الجوية من الولايات المتحدة.

وتنتقد واشنطن اتفاق أنقرة مع موسكو على شراء منظومة "إس 400"، بزعم أنها تشكل خطرًا على مقاتلات "إف 35" الأمريكية، وأنظمة الناتو الأخرى.

وهددت بفرض عقوبات إذا أتمت تركيا صفقة "إس-400" مع روسيا. بينما قالت أنقرة إن شراءها للصواريخ لا يستدعي فرض عقوبات، لأنها "ليست خصمًا لواشنطن، وتفي بالتزاماتها في حلف شمال الأطلسي".

فيما  أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مرارًا، أن بلاده لن تتخلى عن العقد الذي أبرمته مع روسيا لشراء الصواريخ.

كانت تركيا قررت في 2017 شراء منظومة "إس 400" من روسيا بعد تعثر جهودها المطولة لشراء أنظمة الدفاع الجوية "باتريوت" من الولايات المتحدة.
 

إقرأ ايضا