الشبكة العربية

السبت 21 سبتمبر 2019م - 22 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

تركيا تلغي حفلا لأحد "شبيحة بشار"

الشبيح وبشار
قررت السلطات التركية إلغاء الحفل الغنائي الذي كان مقررا أن يحييه المغني الموالي لنظام الأسد "وفيق حبيب" في إسطنبول خلال عيد الأضحى القادم، وذلك بعد موجة عارمة من السخط والاحتجاج في أوساط السوريين والأتراك.
ووفقا لما ذكرته مصادر فإن الحكومة التركية ألغت الحفل بعد تلقيها بلاغات من ناشطين سوريين حول المغني المذكور ومواقفه الموالية للنظام السوري.
كما أثار إعلان الحفل الذي كان من المقرر إقامته في القسم الأوروبي من إسطنبول غضبا واسعا بين اللاجئين السوريين والمواطنين الأتراك، والذين تفاعلوا مع الحدث بشكل كبير وطالبوا بمقاطعته وإلغائه، بسبب عداء المغني للثورة السورية.
من جانبه كتب الناشط التركي "سلامي هاكتان" : " بينما تمطر القنابل على إدلب، وتهز صرخات الآباء العرش، ووسط بكاء الأمهات، يعتزم شبيح الأسد وعدو تركيا وفيق حبيب إقامة حفل في تركيا".
يذكر أن حبيب قد عرف بولائه المطلق لنظام الأسد وبإصداره العديد من الأغاني التي تمجد جيشه وميليشياته، وتبارك المجازر وقتل الشعب السوري.
كما سخر بعد مجزرة الكيماوي في الغوطة عام 2013 من الضحايا بأغنية "جرحلي قلبي ولا تداوي ورش علي كيماوي" ، إضافة لعشرات من الأغنيات والعتابات التي أداها متطوعا بلا أجر في حفلات عامة أقيمت في دمشق واللاذقية خدمة للنظام السوري.
كما يعتبر حبيب وفق تصريحات صحفية أن رسالته تشبه رسالة الجيش العربي السوري اليوم فهم، محاربون من منبرهم من أجل بلادهم وأنا أحارب من منبري".
وفور إعلان إلغائه من قبل السلطات التركية، سارع منظم الحفل إلى الإعلان على حسابه الخاص في فيسبوك عن استبدال "وفيق حبيب" بفنان آخر، مبررا أنه قد قام بذلك احتراما للجميع،  وليس بدافع الخوف من أي جهة.
 

إقرأ ايضا