الشبكة العربية

الأربعاء 16 أكتوبر 2019م - 17 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

تركيا تخير الولايات المتحدة بين هذين الأمرين

resized_08889-2042_ar_picture_20181120_16952283_16952288
طالب نائب الرئيس التركي، فؤاد أوقطاي، الولايات المتحدة بالاختيار بين البقاء كحليف لبلاده أو الاصطفاف مع من وصفهم بالإرهابيين، في إشارة إلى تحالف الولايات المتحدة مع الأكراد في شمال سوريا.

وقال أوقطاي، في تغريدة ردًا على تصريحات لنظيره الأمريكي مايك بنس: "على الولايات المتحدة أن تختار. هل تريد أن تبقى حليفاً لتركيا أم أن تخاطر بصداقتنا عبر مشاركة قواتها مع إرهابيين لتقويض دفاعات حليف لها في الناتو أمام أعدائه؟".

وتأتي تصريحات نائب الرئيس التركي ردًا على تغريدة لنظيره الأمريكي قال فيها إن على تركيا أن تختار ما إذا كانت تريد أن تبقى حليفاً مهماً في الناتو، أو الاستمرار في صفقة صواريخ إس-400 الدفاعية الروسية.

وقبل يومين، أعلنت الولايات المتحدة تعليق "عمليات التسليم والأنشطة" المتعلقة بشراء تركيا لمقاتلات الجيل الخامس "”F35، على خلفية عزم أنقرة شراء منظومة الصواريخ الروسية "S400".

يشار أن تركيا قررت في العام 2017، شراء منظومة "S400" الصاروخية من روسيا، بعد تعثر جهودها المطولة في شراء أنظمة الدفاع الجوية من الولايات المتحدة.

وتخطط أنقرة أيضًا لشراء 100 مقاتلة من طراز "F35" من الولايات المتحدة، إذ يتلقى طيارون أتراك حاليًا تدريبات على استخدامها، في قاعدة لوك الجوية، بولاية أريزونا الأمريكية.

وكانت تركيا قد تسلمت مقاتلتين من طراز "F35"، في يونيو الماضي، ولكنها ما تزالان قيد الاختبار في الولايات المتحدة.

ومؤخرًا أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" قرب تسليم تركيا مقاتلتين جديدتين من طراز "F35-A"، ليصبح العدد 4.


وتعد "F35"، مقاتلة متعددة المهام، ويمكن استعمالها في قوات المشاة والبحرية والجو على السواء، ولديها إمكانيات كبيرة في المناورة، وتتمتع بقدرات مسح إلكتروني وتقنية التخفي.
 

إقرأ ايضا