الشبكة العربية

الأربعاء 28 أكتوبر 2020م - 11 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

تدوينة مثيرة لعبود الزمر عن " الأمن القومي"

عبود الزمر
قال القيادي التاريخي بالجماعة الإسلامية عبود الزمر إن الأمن القومي في المفهوم المصري يعني إطلاق الحرية وتشكيل الأحزاب.
وأضاف الزمر في عدة تدوينات له على حسابه في تويتر :" للأمن القومى تعاريف متنوعة أفضلها التعريف المصرى وهو (حماية البلاد ضد الأخطار الخارجية والداخلية،وتنمية المشاركة السياسية)وهو مايعنى اعتماد التعريف لدعم إطلاق حرية العمل السياسى وتشكيل الأحزاب ،باعتبار أن ذلك أحد ركائز الأمن القومي.
وأوضح الزمر أنه إذا اختفى الصوت المعارض،خوفا من بطش السلطة الحاكمة،فإن ذلك ينذر باتساع الفجوة بين الحكومة والشعب،وهو ما يعد خطراً على الأمن القومي للبلاد.
وشدد في حديثه أن وجود الصوت المعارض يزيد من حسن أداء الحكومة لدورها بالتسديد والترشيد، كما أنه يعد صمام أمان للوطن.
يذكر أن الزمر سبق أن طالب بتحرر الإلام من قبضة السلطة قائلا : "فى عيد الإعلاميين، أتمنى أن يتحرر الإعلام من قبضة السلطات الحاكمة في البلدان المختلفة، وأن يتمتع بكامل الشفافية والمصداقية، وأن يعترف بالخطأ متى وقع فيه، وأن يعتمد خطابا هادفا ومفيدا للمستمع أو المشاهد ، وبعيدا عن لغة التشهير ، ولهجة التحريض ضد المخالفين والمعارضين"
كما طالب الزمر جماعة الإخوان بضرورة تصويب أخطائها.
ووجه نصيحته قائلا : "بعد مرور سبع سنوات على 30 يونيو، إذا ظلت جماعة الإخوان غير مستوعبة للأسباب التي أدت إلى الحشد ضدها، وإفشال تجربتها في الحكم، ولم تطور أداءها وتستدرك ما فاتها،وتصوب أخطاءها ، فسوف تبقى طويلاً بعيدة عن مجالات التأثير في الواقع القائم، ربما لعقود،إلا أن يشاء الله تعالى".
 

إقرأ ايضا