الشبكة العربية

الخميس 22 أكتوبر 2020م - 05 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

تخبط في الموقف الأمريكي تجاه العقوبات على السعودية

2018-10-16t121744z_1383347105_rc14704b5d60_rtrmadp_3_saudi-politics-dissident-pompeo

حالة من التخبط والتناقض في الموقف الأمريكي تجاه ما يتم تداوله عن فرض عقوبات على السعودية بشأن قضية الصحفي الراحل جمال خاشقجي، فبينما يؤكد نواب بالكونجرس ضرورة فرض عقوبات، تتوقع المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية عدم فرض عقوبات.
وقال نواب أمريكيون، إن مجلس الشيوخ قد يصوت خلال أسابيع على تشريع لمعاقبة السعودية بشأن الحرب في اليمن، ومقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في اسطنبول.
وبحسب السيناتور الجمهوري بوب كوركر رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، فإن المجلس قد يصوت قبل نهاية العام على تشريع يسعى لوقف كل أشكال الدعم للسعودية في حرب اليمن.
وأضاف، أن من الممكن كذلك طرح إجراءات لمنع مبيعات الأسلحة للرياض للتصويت.
بينما قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر نويرت إن واشنطن لا تتوقع فرض عقوبات على المملكة العربية السعودية بسبب قضية مقتل الإعلامي السعودي جمال خاشقجي، لكنها أضافت في الوقت نفسه أن الإجراءات الأمريكية لم ولن تنتهي بإلغاء التأشيرات ومنع دخول بعض المسؤولين السعوديين للولايات المتحدة.
وردا على سؤال خلال المؤتمر الصحفي اليومي لوزارة خارجية الأمريكية، حول ما إذا كان السعوديون متعاونين مع الولايات المتحدة بشأن تحقيقات خاشقجي، قالت نويرت: "يمكنني أن أخبركم أن وزير الخارجية مايك بومبيوة قد تحدث مع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في خلال عطلة نهاية الأسبوع، وأجري محادثة معه وأكدنا فيها على أهمية خضوع كافة المتورطين في مقتل جمال خاشقجي للمساءلة".
وأضافت نويرت أن بومبيو أشار إلى أن "حكومة الولايات المتحدة تقوم بتجميع بعض بياناتها الخاصة ومراجعة تلك الحقائق". وتابعت بالقول: "نحن نحصل على معلومات من مجموعة متنوعة من المصادر، تماما كأي حكومة".
وأكدت نويرت أن واشنطن كانت واضحة مع الحكومة السعودية حول توقع الشفافية والمساءلة والسرعة في تحديد ما حدث لخاشقجي. وأشارت نويرت إلى تصريحات وزير الخارجية الأمريكي التي قال فيها "إننا سنحاسب المسؤولين".
وقالت نويرت إن بومبيو "قام بإلغاء عدد من التأشيرات قبل بضعة أسابيع، كما أننا نحظر على بعض المسؤولين السعوديين دخول الولايات المتحدة. ولكن كان الوزير واضحا أيضا في القول إن الأمور لن تنتهي عند هذا الحد". وأضافت: "لا نتوقع فرض عقوبات، ولكن لم تنتهي إجراءاتنا ولن تنتهي بإلغاء التأشيرات وحظر بعض المسؤولين السعوديين من القدوم إلى الولايات المتحدة".
 

إقرأ ايضا