الشبكة العربية

الإثنين 03 أغسطس 2020م - 13 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

بينهم مجلس الثورة وقيادات عسكرية وأنجالهم .. مصادرة«كبائن الكبار» في مصر

mixmedia-02041049Ru2P4



«كبائن وفيلات المنتزه».. عندما يذكر هذا الاسم في مصر، تذهب الأذهان سريعًا إلى «العِز والجاه والسلطان» فلا يمكن لأي أحد أن يمتلك فيلا أو كابينه في ذلك المكان ذات الموقع المتميز على شاطئ البحر المتوسط بالإسكندرية، إلا أن يكون من أركان السلطة قبل المال.
وبعد أن قررت السلطات في مصر إخلاء وهدم تلك الكبائن بسبب عدم دفع أصحابها مديونيات للدولة لإعادة تطويرها، ظهرت أسماء مالكي تلك الكبائن، والتي تبدأ من مجلس قيادة الثورة الذي تشكل عام 1952، بعد الانقلاب على حكم الملك فاروق، وانتهاءًا بالرئيس الأسبق حسني مبارك وأبنائه، إذ تظهر أسماء مالكي تلك الكبائن ذات الثمن الباهظ أنه تم توزيعها على «الكبار» الذين لم يتركوا شيئًا ثمنيًا إلا استولوا عليه سواء قيادات عسكرية أو سياسية وأنجالهم، فكان أغلى ما في البلد تحت أيديهم.
وتعد كبائن المنتزه واحدة من أهم المناطق السياحية فى الاسكندرية وعلى شاطئ البحر المتوسط باعتبارها تمثل أجمل المواقع التى يمكن أن يستمتع بها المواطنون والسياح، كما أنها على مدار التاريخ كانت تعد رمزا للسلطة ومكانا لتجمع أصحاب الجاه والسلطان وحدائق المنتزه تمثل للشعب العربى الكثير وتحمل ذكريات عديدة فهى لم تكن من الأماكن المسموح بدخولها لعامة الشعب والمواطنين البسطاء لكن ثورة 25 يناير جاءت لتفتح أبواب هذه الحدائق وشواطئها للجميع باستثناء منطقة القصر الرئاسى وهو قصر المنتزه وهى منطقة مقصورة على رئاسة الجمهورية.
وسلطت صحف مصرية الضوء على عدد كبير من ملاك تلك الكبائن الفارهة، والتي جاءت كالتالي.
الكبائن الخمس
الكبائن الخمس بالجزيرة، والتى حصل عليها مجلس قيادة ثورة 23 يوليو، وكذلك أسرة الزعيم الراحل أنور السادات، والتى كانت قد تنازلت قبل سنوات عنها السيدة جيهان السادات، ومساحتها 226 متراً، أما الثانية، فكانت لكمال الدين حسين، على مساحة 166.17 متر وعليها مديونية 1081020 جنيها.
والثالثة كانت لعبد اللطيف البغدادى، مساحتها 155.17 متر وعليها مديونية 1067523 جنيها، والرابعة لحسين الشافعى، مساحتها 977 متراً، وهذه لها تقرير خاص وحده بعد السرد، مديونيتها 6528038 جنيها، أما الخامسة فهى لزكريا محيى الدين، مساحتها 791 مترا، عليها مديونية 5531951 جنيها، وكل هذه المديونيات حتى 30 أغسطس 2018.

1- شاطئ سيتى
هو الشاطئ الملاصق لفندق فلسطين، به خمس كبائن فيللات، واحدة باسم محمود سيد أحمد الوكيل، وهى التى اشتراها من ورثة محمود هويدى، رئيس مخابرات عبد الناصر، مساحتها ورقيا 200 متر، وعلى الطبيعة 300 متر، ومديونيها 868000 جنيه، والثانية لورثة محمد لبيب يوسف ومساحتها 61.30 ومديونيها 367800 جنيه، أما الثالثة فيمتلكها عادل الصيرفى، مساحتها 55 مترا ومديونيها 55000 جنيه، والرابعة لورثة عبد الوهاب البشرى مساحتها 61.30 متر ومديونيها 367800 جنيه، أما الأخيرة فلورثة محمد فتحى الشرقاوى مساحتها 78 متراً تقريباً ومديونيتها 77800 جنيه.

2- الحرملك.. شاطئ الكبار

أما شاطئ الحرملك، الذى يطلق عليه شاطئ الكبار، فقد تم سحب فيللا رقم 10 لورثة الأمير عبد الله المبارك الصباح، ومساحتها 560 مترا وعليها مديونية 3360000 جنيه، وهى الكابينة ذات القبة، مزينة بساعة أمام الكوبرى الشهير بكوبرى سعاد حسنى، التى غنت عليه أغنيتها بمبى، أما الثانية فرقمها «7/ب» لعلاء محمد حسنى مبارك، مساحتها 888 متر والمديونية 5328000 جنيه، وهى طابقان ذات حجرات نوم كل واحدة ماستر بحمام ودرسينج رووم وليفينج كبير وحدائق واسعة وحمام سباحة فى قلب مياه البحر المتوسط.
أما الأكبر فى كل المنتزه، فتحمل رقم 2 لمنصور حسن، مساحتها 1567 متراً وعليها مديونية 940200000 جنيه، وهى التى كان يقيم فيها منصور حسن حتى وفاته، وبها حمامات سباحة وجاكوزى وحدائق فى قلب البحر، أمام الحرملك مباشرة، أما رقم 6 فهى لورثة المشير محمد عبد الحليم أبو غزالة، ملاصقة لفيللا علاء مبارك، تلك التى تم تخصيصها للأب عندما كان نائباً لرئيس الجمهورية لكنها كتبت باسمه فيما بعد.
ومساحة كابينة ورثة المشير أبوغزالة 176 متراً ومديونيتها 176000 جنيه، أما الفيللا رقم «5/أ» لورثة أشرف أبو الوفا مروان، الشهيرة بفيللا منى عبد الناصر، وهذه مساحتها 312.38 متر ومديونيتها 1874280 جنيها، وملاصقة من اليمين لفيللا علاء مبارك، أما يساراً فيللا المشير أبو غزالة، ويبقى رقم 3 لورثة محمود العتال، مساحتها 90.26 متر ومديونيتها 541560 جنيها، يعنى الأعلى مساحة ومديونية، منصور حسن يليه علاء مبارك يليه ورثة عبدالله الصباح.
أما شاطئ رمسيس فتم سحب كابينتين، 2/1 لورثة الفريق أول محمد على فهى، مساحتها 45 متراً ومديونيتها 166600 جنيه، ورقم 1/4 لورثة وزير الخارجية الأسبق كمال حسن على ومساحتها 45 متراً ومديونيتها 271500 جنيه.
وفى شاطئ نفرتارى تم سحب 17 كابينة، أشهرها رقم 5 لورثة وزير السياحة الأسبق فؤاد سلطان، مساحتها 34 مترًا ومديونيتها 208680 جنيها، ورقم 27 لرئيس مجلس إدارة الأهرام الأسبق إبراهيم نافع، مساحتها 35 متراً تقريباً ومديونيتها 208680 جنيهًا
وبشاطئ كليوباترا تم سحب نحو 57 كابينة، أشهرها كابينة وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلى، رقم 21 مساحتها 28 متراً مديونيتها 57300 جنيه، وورثة عزت سلامة رقم 1/1 مساحتها 67 متراً ومديونيتها 404100 جنيه.
ثم ورثة الكاتب الكبير إحسان عبد القدوس، بكابينة رقم 67، مساحتها 28.65 متر والمديونية 171900 جنيه، وعائشة أحمد مرعى ابنة الوزير ورجل الأعمال الأشهر فى عهد السادات، برقم 55 ومساحتها 28 متراً ومديونيتها 28550 جنيها، والدكتورة سمر أسامة السعدى، وهذه خالها وسيم محيى الدين، صاحب سان جيوفانى، ووالدها صاحب مصانع أدوية برقم 52 والمديونية 353700 جنيه ومساحتها 58 متراً تقريباً.
ورقم 169 لورثة الليثى عبد الناصر، شقيق الزعيم الراحل جمال عبدالناصر وهم أربع بنات ومساحتها 94 متراً ومديونيتها 555200 جنيه، ويتردد أنهم باعوها لمحام منذ أعوام وقام المحامى ببيعها لرجل أعمال شهير بنحو 4 ملايين جنيه قبل أعوام، ورقم 158 لورثة الكاتب الكبير سعيد سنبل بالأخبار، مساحتها نحو 30 متراً ومديونيتها 179400 جنيه ورقم 130/1 لورثة رئيس وزراء مصر الأسبق فؤاد محيى الدين مساحتها نحو 38 متراً ومديونيتها 226200 جنيه.

3- شاطئ نفرتيتى
أما شاطئ نفرتيتى فتم سحب نحو 27 كابينة منه، أشهرها كابينة الوزير الأسبق أحمد الليثى، برقم 73 المجاورة لكابينة رئيس الوزراء أحمد نظيف مساحتها 41.35 متر ومديونيتها 41350 جنيها، ورقم 70 لرجل الأعمال علاء زهران وإحسان محمد السيد وهبة، زوجة الراحل محمد زهران، أما شاطئ إيزيس فيه نحو 21 كابينة، أشهر المطرودين منها ورثة عبدالحميد سراج الدين برقم 1/99 مساحتها 37 متراً تقريباً ومديونيتها 222360 جنيها، وورثة القنصل الفخرى عمر الحديدى، رقم 2/86 مساحتها 37 متراً تقريباً ومديونيتها 14360 جنيها، ورقم 2/84 لورثة وزير داخلية مصر ومحافظ الإسكندرية الأسبق ممدوح سالم مساحتها نحو 37 متراً ومديونيتها نحو 222360 جنيهًا.
4- شاطئ عايدة
وشاطئ عايدة به نحو 18 كابينة، أشهر المطرودين منها هم ورثة عاطف عبيد رئيس وزراء مصر الأسبق، رقم 1/28 مساحتها 37 متراً تقريباً والمديونية 37060 جنيها، ورقم 1/23 لمحمد حسنين هيكل الكاتب الكبير الراحل، مساحتها 37 متراً تقريباً والمديونية 222360 جنيهًا، ورقم 2/1 تابع للقنصلية الإيطالية، مساحتها 37 متراً والمديونية 388741 جنيها، ورقم 1/9 باسم صاحب توكيل ماراديف الأشهر فى الخدمات البترولية الراحل عيسى عليش، مساحتها 37 متراً والمديونية 74120 جنيها.
وأثناء إخلاء كابينة نائب رئيس الجمهورية الأسبق فى عهد الثورة، حسين الشافعى من محتوياتها تمهيداً لهدمها، كانت الصدمة الكبرى التى قابلت القائمين على ذلك العمل يوم الخميس الماضى، وهى عثورهم بالمكان على 8 لوحات فيها، يعتقد أنها تعود للعصر القبطى، وهى لوحات نادرة جداً بالإضافة إلى أنها ذات قيمة فنية عالية، تم نقلها لمخزن متحف مصطفى كامل بشارع المعسكر الرومانى بعد إبلاغ النيابة التى شكلت لجنة من هيئة الآثار وأعطتها مهلة 15 يوماً لتحديد الحقبة الزمنية التى تنتمى لها وقيمتها المالية والفنية، كما يمكن إعطاء مهلة أخرى تمتد لأكثر من ذلك لكتابة التقرير النهائى.
وكانت الصدمة الكبرى الثانية، إيجاد بيانو يعود لعام 1899، نادر جداً لا يعرف أحد كيف وصل لذلك المكان وكيف دخل من بوابة قصر المنتزه، وتم نقله أيضاً لمخزن متحف مصطفى كامل وأيضاً يدخل فى التقدير، أما الصدمة الثالثة فإيجاد تمثال يعود للعصر البطلمى وقطع أثرية أخرى يونانية ورومانية، مستخرجة من الآثار الغارقة، من الخليج الذى يقع أمام الكابينة، وكان تابعاً لإدارة الآثار الغارقة وكان العمل قائما فى الموقع قبل إيقافه لقربه من القصور الرئاسية قبل 10 سنوات، أيام مبارك، بأمر من زكريا عزمى وقتها.



 

إقرأ ايضا