الشبكة العربية

السبت 08 أغسطس 2020م - 18 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

بولتون: لا يصلح للمنصب.. ساذج.. لا يقرأ.. يحب مقابلة المستبدين

0f7bacfe-73d3-4551-9498-a7d77310d411

قال مستشار الأمن القومي السابق جون بولتون، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب "لا أعتقد أنه صالح للمنصب"، واصفًا إياه بأنه "ساذج"، نادرًا ما يقرأ كثيرًا.


وانتقد بولتون في مقابلة مع شبكة "ABC" الأمريكية، مساء الأحد، انفتاح ترامب على كوريا الشمالية عقب اللقاء النادر الذي جمعه بالزعيم كيم جونج أون.

واعتبر أن التهديد من كوريا الشمالية اليوم أكبر من أي وقت مضى، لأنه ليس هناك شك على الإطلاق في أن عمل كوريا الشمالية مُستمرة في برامجها النووية والصاروخية.

وأوضح بولتون: "الفكرة القائلة بأن - مجرد التملق - والثناء على هذا الديكتاتور الوحشي ستقنعه بأنه يمكن عقد صفقة مع دونالد ترامب، في اعتقادي، كانت ساذجة وخطيرة على حد سواء".

وقال مستشار الأمن القومي السابق الذي عمل إلى جانب ترامب لمدة 18 شهرًا، إنه من واقع تجربته فإن ترامب "نادرًا ما يقرأ الكثير".

ورأى بولتون إن الرئيس يجب أن يحصل على إحاطات إعلامية يومية، لكن ترامب كان يحصل عليها مرة أو مرتين أسبوعيًا... إنه أمر غير معتاد للغاية، ليس من الواضح لي أنه قرأ الكثير من أي شيء".

وقال بولتون: "لا أعتقد أنه صالح للمنصب"، مُضيفًا أن ترامب ليس لديه مبدأ توجيهي يسير وفقا له.

في الوقت الذي اعتبر فيه مستشار الأمن القومي السابق أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لا يرى الرئيس ترامب "خصمًا خطيرًا"،

وأضاف: "أعتقد أن بوتين يعتقد أنه قادر على تحريكه كما لو كان يعزف كَمان... لا أعتقد أنه قلق بشأن دونالد ترامب".

في كتابه الجديد "الغرفة حيث حدث ذلك"، قال بولتون إنه قلق من ترك ترامب وحده في غرفة بمفرده خلال قمة هلسنكي 2018.

وأشار إلى أنه "لم يكن يعرف ما سيقوله (ترامب) في أي لحظة"، لافتا أنه فوجئ كيف كان ترامب حريصًا على مقابلة بوتين والمستبدين الآخرين.

وتابع قائلاً: "أعتقد أنه كان هناك نفس الانبهار الذي رأيناه بالتحدث مع زعيم مثل بوتين، فيما يتعلق (بالرئيس الصيني) شي جين بينغ و(رئيس كوريا الشمالية) كيم جونج أون. كان من الصعب شرح ذلك".

وقال بولتون: "اعتاد الرئيس نفسه على التعليق على مدى الغرابة أنه في رحلة واحدة قام بها إلى قمة الناتو، قمة مع تيريزا ماي، رئيسة وزراء بريطانيا، ومن ثم فلاديمير بوتين في هلسنكي، أنه يعتقد أن أسهلها وأكثرها متعة قد تكون مع فلاديمير بوتين"، وفق ما أوردت شبكة (CNN) الأمريكية.

وعمل بولتون مستشارًا ترامب للأمن القومي منذ مارس 2018 إلى سبتمبر من العام نفسه، بعد أن اختلف الاثنان بشأن السياسة الخارجية الأمريكية، بما في ذلك العلاقات مع إيران وفنزويلا وأفغانستان.

وتعرض كتاب بولتون لمعركة قانونية دامت أشهر بينه وبين إدارة ترامب، التي طلبت في محاولة أخيرة الأسبوع الماضي من قاضي فيدرالي بالعاصمة واشنطن وقف نشر الكتاب.


وأوقف قاضٍ فدرالي يوم السبت محاولة إدارة ترامب منع نشر كتاب بولتون، لكنه ترك احتمال أن يواجه بولتون اتهامات جنائية أو إجباره على تسليم الأرباح المتعلقة بالكتاب.

وفي الكتاب، ادعى بولتون أن ترامب طلب شخصيًا من الزعيم الصيني شي جين بينج مساعدته في إعادة انتخابه، وأعرب عن دعمه لمعسكرات الاعتقال الصينية لسكانها الأويجور المسلمين، ضمن محادثات محرجة أخرى تتعلق بالسياسة والعلاقات الخارجية.
 

إقرأ ايضا