الشبكة العربية

السبت 08 أغسطس 2020م - 18 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

بموافقة البشير.. طائرة نتنياهو تعبر الأجواء السودانية

طائرة نتنياهو
قالت وسائل إعلام إسرائيلية اليوم الإثنين إن طائرة رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتيناهو عبرت مساء الأحد أجواء دولة جنوب السودان خلال عودته من الزيارة التي قام بها إلى تشاد .
وذكرت القناة الـ12 الإسرائيلية في موقعها الإلكتروني أن رحلة نتنياهو من تشاد اختصر من وقتها نحو ساعة واحدة، وذلك بعد موافقة السلطات السودانية، حيث يتطلب العبور من هذه الأجواء موافقة الخرطوم، وهو ما تم إثر طلب الخطوط الجوية الكينية من الحكومة السودانيّة ذلك.
ولفتت القناة إلى أن هذه هي المرّة الأولى التي تحلق فيها طائرة إسرائيليّة في المجال الجوي لدولة جنوب السودان، رغم العلاقات الدبلوماسيّة بينهما، مضيفة أن "الموافقة السودانية تشير إلى تقدّم في الاتصالات المتواصلة بين إسرائيل والحكومة السودانيّة بهدف السماح للطائرات الإسرائيليّة استخدام المجالين الجوييّن للسودان ودولة جنوب السودان في طريقها إلى أفريقيا وأمريكا اللاتينيّة".
وألمح نتنياهو في أكثر من مناسبة مؤخرا إلى "قرب اختصار مسارات الرحلات الإسرائيلية، بحيث تمر هذه الرحلات من فوق أجواء السودان وتشاد في طريقها إلى هدفها النهائي".
واختتم نتنياهو الأحد، زيارة رسمية إلى تشاد، التقى خلالها الرئيس التشادي  إدريس ديبي، حيث أعلن الاثنان عن استئناف العلاقات الدبلوماسية، ووقّعا اتفاقيات تعاون مختلفة، بينها اتفاقيات تعاون أمنية وعسكرية.
يأتي هذا من المحتمل أن تكون زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لـ " مالي" هي المحطة التالية بعد تشاد.
وكتبت صفحة إسرائيل بالعربي على حسابها على تويتر : "أعرب نائب المدير العام لوزارة الخارجية الإسرائيلية عن أمله في أن تكون "مالي" الدولة التالية بعد تشاد التي تستأنف معها إسرائيل العلاقات الدبلوماسية، مضيفة أن مالي بلد 90 في المائة من سكانه مسلمون".
يأتي هذا عقب ما أعلنه "بنيامين نتنياهو" اليوم الأحد، عن استئناف العلاقات الدبلوماسية بين إسرائيل وتشاد.
وأكد "نتنياهو"، خلال مؤتمر صحفي مع الرئيس التشادي "إدريس ديبي" في العاصمة نجامينا أن هذه الخطوة -استئناف العلاقات مع تشاد- انطلاقة في تطوير علاقات إسرائيل بدول العالم الإسلامي.
وكتب أوفير جندلمان, المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي للإعلام العربي على حسابه في تويتر : " نصنع التاريخ ونجدد علاقاتنا الدبلوماسية مع دول إفريقية قطعتها قبل عشرات السنين. ندخل إلى العالم الإسلامي ويتم استقبالنا فيه بكل حفاوة واحترام".
وأضاف أن : " رئيس الوزراء نتنياهو قال  للرئيس التشادي ديبي: بالنسبة لنا، هناك دلالة خاصة في كون تشاد دولة ذات أغلبية إسلامية تسعى إلى إقامة أواصر الصداقة مع إسرائيل.. هناك العديد من مثل هذه الدول، أؤمن بمستقبلكم.. وأؤمن بمستقبلنا، كما أؤمن أيضًا بمستقبل الصداقة التي تجمعنا".
يذكر أن "نتنياهو" وصل فجر اليوم  إلى تشاد في زيارة رسمية هي الأولى بعد قطيعة دامت خمسين عامًا.

 

إقرأ ايضا