الشبكة العربية

الأربعاء 05 أغسطس 2020م - 15 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

بعد 6 سنوات.. تفاصيل مثيرة عن أسر الجندي الإسرائيلي هدار جولدن

هدار جولدن
مرّت أمس الذكرى السادسة لاختفاء الضابط الصهيوني "هدار جولدن"، والذي اختفى في ظروف غامضة، خلال معارك اليوم الـ 26 من العصف المأكول، بعد تصدي مجموعة من كتائب القسام لقوة صهيونية توغلت بعمق يزيد عن كيلومترين شرق مدينة رفح جنوب القطاع.
وبدأت تفاصيل الواقعة في شهر أغسطس عام ٢٠١٤، حيث اعترفت قوات الاحتلال وقتها بفقدها لأحد جنودها في العملية.
وقامت كتائب القسام بعد سنوات بعرض صورة لأربعة جنود صهاينة، أسرى لديها، كان من بينهم الضابط هدار جولدن.
 وقال الناطق العسكري باسمها: لن يتم الحصول على أيّة معلومات عن مصير الجنود، إلّا عبر دفع استحقاقات وأثمان واضحة، قبل المفاوضات، وبعدها.
وكانت قوات الاحتلال قد تحركت فجر الجمعة الموافق 01-08-2014م، ليلا بعمق يزيد عن كيلومترين شرق رفح، وقال القسام بأنه جرى التصدي لها والاشتباك معها من قبل إحدى كمائن المجاهدين.
وكشفت كتائب القسام بعد عام من العملية بأن جيش العدو سحب جثة أحد مجاهدي القسام الذي كان يرتدي زيا عسكريا مماثلاً للجيش الصهيوني، وهو الشهيد وليد مسعود، أحد أفراد المجموعة التي اشتبكت مع جنود الاحتلال.
وأضافت حينها أن قوات الاحتلال قامت بسحب جثة الشهيد مسعود، على أنه الضابط الصهيوني هدار جولدن، ولذلك تأخر ساعتين بالرد.
وأوضحت أن العدو لا يجرؤ أن يخبر العالم عن سبب تأخره بالهجوم ساعتين بعد عملية الأسر، مشيرة إلى عدم دخول جنود الاحتلال للنفق المستعمل في العملية خلال معركة العصف المأكول.
‫ولا تزال قوات الاحتلال في حيرة من العملية ومصير الجندي الإسرائيلي هدار جولدن بالرغم من مرور 6 أعوام على معركة العصف المأكول، وما أخفته في طيّاتها وصندوقها الأسود من معلومات.
 

إقرأ ايضا