الشبكة العربية

السبت 08 أغسطس 2020م - 18 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

بعد هزيمة حفتر.. حملة خليجية للإساءة لسكان شمال أفريقيا : ليسوا عربا

EaohCZYXQAAkebp
حملة خليجية، على تويتر، وصفت بـ"المشبوهة"، استهدفت "عرب شمال أفريقيا"، وزعمت أنهم ليسوا عربا، وإنما "بربر وأمازيغ"، حيث انتشر وسم عرب Arabes# طالب من خلاله المغردون الخليجيون السلطات الفرنسية بعدم إطلاق كلمة "عربي" على الجالية المغاربية، خاصة القادمين من تونس والجزائر والمغرب، وتسميتهم "أمازيغ" أو "بربر". زاعمين أن العرب هم سكان الجزيرة العربية فقط.

أغلب التغريدات جاءت من حسابات سعودية، وفي جلها كتبت بلغة إنجليزية ركيكة، وأدرج بعضها دراسة قالوا إنها علمية، نشرت في مجلة "ناشيونال جيوغرافيك" استندت بحسب زعمها إلى "الحمض النووي" وأنه استنادا إلى هذه الدراسة فقد تبين أن 88% من سكان شمال أفريقيا ينحدرون إلى "الأمازيغ" وأن إسهام آسيا في مكونات الحمض النووي لسكان شمال أفريقيا لا تتعدى 4%.

ويرى مراقبون إن الحملة "مريبة" وليس من الواضح الجهة التي تقف خلفها، وإن كان من غير المستبعد أن يكون من ورائها أجهزة أمنية خليجية معادية للربيع العربي في ليبيا وتونس والجزائر، وأنه مع هزيمة المحور الخليجي في معركة طرابلس الليبية، لجأت القوى المهزومة إلى الأساليب السهلة في النيل من المنتصر والإساءة إليه، عبر وكلائها من "الذباب الالكتروني" الذي تديره الأجهزة الأمنية خاصة في الرياض وأبو ظبي ودبي.
 

إقرأ ايضا