الشبكة العربية

الإثنين 21 أكتوبر 2019م - 22 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

بعد هروبه..البغدادي وصل إلى هذا المكان

البغدادي
يبدو أن هروب أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم الدولة الإسلامية " داعش"، ما زال يكتنفه الغموض.
العميد ركن أحمد رحال كتب على حسابه في تويتر: " خروج البغدادي من الباغوز  في ريف دير الزور.. البغدادي أمير داعش وصل لصحراء الأنبار برفقة أهم قادته وفي منطقة الحسينيات بالتحديد .. ما هي الصفقة التي خرج بموجبها"؟
يأتي هذا في الوقت الذي نشرت فيه صحيفة ديلي ميل البريطانية نشرت صحيفة البريطانية صوراً لعشرات الشاحنات التي تحمل مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) وزوجاتهم وهي تغادر آخر جيب للتنظيم في شرق سوريا، ما يؤذن برحيل آخر بقايا التنظيم عن المنطقة.
وقد استسلم المقاتلون بعد ساعات من استهداف المنطقة على ضفاف نهر الفرات بالهجمات الجوية للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، والتي كان الهدف منها الضغط على التنظيم ومقاتليه، بحسب الصحيفة.
ما تم رصد 36 شاحنة على الأقل وحافلتين تغادر المنطقة عبر ممر إنساني، لترحل عن آخر مناطق التنظيم في قرية باغوز بالقرب من الحدود العراقية.
وكان مقاتلو التنظيم، البالغ عددهم نحو 300 شخص، ومعهم المئات من المدنيين من عائلاتهم على الأرجح، تحت حصارٍ لأكثر من أسبوع في مخيم التنظيم في باغوز.
 ولم تتمكن قوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد وتحاصر المنطقة من شن هجوم عليها بسبب وجود المدنيين.
يأتي هذا عقب ما تردد في الأيام الأخيرة عن محاصرة البغدادي وهروبه ، حيث نشرت العديد من وسائل الإعلام المحلية والعالمية أن "أبو بكر البغدادي" موجود برفقة وزرائه داخل ملجأ تحت الأرض في جيب التنظيم المحاصر الأخير في الباغوز شرق محافظة دير الزور.
وبحسب معلومات نقلت مصدرها أحد عناصر التنظيم الذين سلموا أنفسهم لـ "قوات قسد"، تشير لعدم وجود "البغدادي" في منطقة الباغوز المحاصرة.
وكان البغدادي بعد هروبه من الموصل في العراق منتصف عام 2017، أقام في منطقة هجين شرق الفرات قرابة العام.
وفي منتصف عام 2108 نفذ عناصر من داعش عملية إخلاء للبغدادي ولأعضاء مجلس شورى التنظيم، باتجاه مناطق سيطرتهم في البادية بين ريفي دير الزور وحمص.
 

إقرأ ايضا