الشبكة العربية

الإثنين 16 ديسمبر 2019م - 19 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

بعد قمع المظاهرات.. أول عملية انتحار بسبب البنزين في إيران

انتحار
أقدم شاب إيراني أمس الأحد على الانتحار، ليسجل بذلك أول حالة انتحار، بسبب أزمة البنزين، التي ضربت البلاد، وخرجت بسببها احتجاجات غاضبة في جميع المدن الإيرانية، والتي ووجهت بأعمال قمع غير مسبوقة من قبل قوات الحرس الثوري الإيراني.
وبحسب ما نقلته وكالة الأنباء العمالية الإيرانية "إيلنا" فإن شابا في مدينة ميناب أقدم على الانتحار، بسبب رفع أسعار البنزين وتردي الأحوال المعيشية.
وأضافت الوكالة أن الشاب أقدم على الانتحار بعدما قام بخلع ثيابه ونام على الشارع العام الذي كانت تمر عليه المركبات الثقيلة والسيارات عند مدخل قرية حاجي خادمي.
وتعتبر هذه أول حالة انتحار تسجلها إيران عقب قرار رفع أسعار البنزين لثلاثة أضعاف والذي بدأ تطبيقه في منتصف الشهر الماضي.
يذكر أن أول قتيل في التظاهرات الإيرانية التي خرجت بسبب ارتفاع البنزين كان قد سقط في مدينة سيرجان، بحسب ما أعلنته حينها وكالة "إيسنا" الإيرانية.
وجاء ذلك عقب خروج تظاهرات في مناطق مختلفة في إيران بعدما أعلنت الشركة الوطنية للمنتجات النفطية في إيران زيادة أسعار البنزين لثلاثة أضعاف، حيث شهد اللتر العادي زيادة بنسبة 1500 تومان، فيما ارتفع سعر اللتر الممتاز بنسبة 3500 تومان.
وبحسب الوكالة، صرح حينها  محمد محمود عبادي القائم بأعمال محافظ سرجان، أنه لسوء الحظ قتل شخص ما.
 
 

إقرأ ايضا