الشبكة العربية

السبت 25 يناير 2020م - 30 جمادى الأولى 1441 هـ
الشبكة العربية

بعد قطع رأس سوري علي يد مرتزقة روس.. الكرملين يرفض التعليق

مرتزقة روس في سوريا
ما زال الكرملين يرفض إعطاء إجابة واضحة بخصوص هوية العناصر الروسية التي ظهرت في فيديو يوثق تعذيب مرتزقة روس لسجين سوري، بالرغم من مرور أسبوع على ظهور الفيديو.
ورفض ديميتري بيسكوف المتحدث باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ، لليوم الثاني على التوالي، التأكيد على إجراء تحقيق بسبب مقطع الفيديو.
يذكر أن مقطع فيديو قد انتشر على الشبكات الاجتماعية قبل أيام يظهر قيام مرتزقة روس، يعملون لدى شركة يمتلكها شخص مقرب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بتعذيب مجند سوري كان قد نجح في الهرب من الخدمة الإجبارية وحاول اللجوء في لبنان قبل أن يعود إلى سوريا.
ويظهر الفيديو المرتزقة الروس وهم يعذبون الضحية، قبل أن يقوموا بقطع رأسه، ثم يتلاعبون بها كأنها كرة قدم، وهم في نوبة ضحك.
وقد ظهر تناقض واضح بين تعليقات الكرملين عن الفيديو بأنه "صادم" من جهة وبين من يرى أن هؤلاء المرتزقة يعملون لدى شركة خاصة يقال إنها تستمد أوامرها من السلطات الروسية.
يذكر أن صحيفة روسية كانت قد كشفت هوية الشخص الذي صور عملية التعذيب الوحشية، حيث اتضح أنه يعمل لشركة "فاغنر" العسكرية الخاصة والتي توسعت سريعا في السنوات الأخيرة، في الشرق الأوسط وأفريقيا .

 

إقرأ ايضا