الشبكة العربية

الخميس 28 مايو 2020م - 05 شوال 1441 هـ
الشبكة العربية

بعد فيديو التمجيد لقاسم سليماني.. رفض جماعي من مذيعي الجزيرة

الجزيرة
جاءت ردود الفعل للعديد من مذيعي الجزيرة مخالفة، لما تم بثه من عبارات تمجيد لقائد فيلق القدس الإيراني السابق قاسم سليماني، والذي تم بثه على " الجزيرة بودكاست"، والذي تسبب في ردود فعل واسعة وغاضبة على وسائل التواصل الاجتماعي.
الإعلامية الجزائرية والأشهر في قناة الجزيرة خديجة بن قنة، علقت على مقطع الفيديو بالقول: " لست معنية بالموضوع، ولا بالبرنامج، ولا أعرف أحدا من فريق الإعداد.. وأتضامن بشدة مع كل من شعر بالاستفزاز من الحلقة وأنا منهم".
جاء في هذا في ردها على أحد متابعيها الذي وجّه لها سؤالا : " أين الاعتذار عن تمجيد قاسم سليماني الارهابي".
الإعلامي التونسي محمد كريشان علق أيضا قائلا : " اطلعت عليه ولم يعجبني أبدا.. ولست موافقا عليه البتة".
جاء هذا في رده على أحد المغردين : " بعد قراءة هذه الرواية هل اطلعت يا محمد على تقرير الجزيرة عن مديح  "البطل الشهيد" قاسم سليماني.
بينما علق الإعلامي السوري فيصل القاسم قائلا : "وصلتني مئات الرسائل تسأل: هل يستحق قاسم سليماني أن يكون رمزاً من "الرموز"؟.
وأكد القاسم أن الجواب برأيي الذي عبرت عنه مئات المرات على مدى سنوات، بالطبع نعم، فهو رمز الوحشية والقتل والغزو والعنصرية والطائفية والفاشية، وهو الرمز الأشهر للاحتلال الصفيوني الذي يغتصب أربع عواصم عربية.
وكانت الإعلامية الجزائرية آنيا الأفندي المذيعة بقناة بي إن سبورت قد علقت أيضا على مقتل قاسم سليماني وما تروّج له إيران بأنه في الجنة قائلة : "الجنة أعدت للمتقين.. وليست للمجرمين".
وكانت مواقع إيرانية  قد نشرت صورة لقاسم سليماني في الجنة، وهو يؤدي فطوره.
ودخل على خط التعليقات الرافضة أيضا الإعلامي الفلسطيني ماجد عبد الهادي، والذي غرد قائلا : لكل حسام نبوة، ولكل جواد كبوة، ولكل حليم هفوة، ولكل كريم صبوة.
وفي شرحه لما ذكره  في الحكمة التراثية يقول عبد الهادي في رده على أحد متابعيه : " إذا كنت بحاجة فعلاً  إلى شرح فلا بأس: المقصود هو أن أحداً غير معصوم من الزلل، بدليل أن الخيل الأصيلة القوية السريعة قد تتعثر مرة، فتقع، ومثلها السيف الصارم الذي قد يضل مرة، فلا يضرب حيث يجب.. إلى آخره إلى آخره".
وفي رده على أحد المتابعين يقول  أيضا : " إن كنت تقصد قاسم سليماني فلعلك لا تعلم أني أكثر من هجاه بشدة.. هدانا الله أجمعين".
يذكر أن الجزيرة كانت قد نشرت عبر حساب منصتها "الجزيرة بودكاست" على تويتر،  مقطع فيديو، والذي جاء فيه: "أنا قاسم سليماني، الجندي الذي كرس حياته لخدمة الإسلام والثورة الإسلامية وعزتها وكرامتها .. الاسم الذي يهابه الشيطان الأكبر والعدو الصهيوني".

وأثار مقطع الفيديو جدلا واسعا، حيث أطلق الإعلامي السوري موسى العمر دعوة لمقاطعة قناة الجزيرة.
وكتب العمر على حسابه في تويتر : "أقترح حلقة اليوم سخط على منصات التواصل الاجتماعي بسبب فيديو للجزيرة بودكاست يمجد مجرم الحرب قاسم سليماني "بلغة الضمير " عنجد يحكي مو مزح".

 

إقرأ ايضا