الشبكة العربية

الجمعة 22 فبراير 2019م - 17 جمادى الثانية 1440 هـ
الشبكة العربية

بسبب الشاب المرحل من تركيا..

بعد غياب 10 شهور.. عبد الماجد يطالب بتغيير قيادة الإخوان

عبد الماجد
بعد توقف دام  10 شهور.. عاد مجددا عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية المهندس عاصم عبد الماجد للكتابة على صفحته الرسمية عن أزمة الشاب المرحل من تركيا إلى مصر مؤخرا " محمد عبد الحفيظ".
وكتب عبد الماجد على صفحته الرسمية على  فيسبوك أن عدم الرغبة أو عدم القدرة على تغيير قيادات لم تنجح في مهمتها يدل على ترهل في المنظومة كلها.
وتابع قائلا : "دع عنك التبريرات الواهية.. لقد أضاعت هذه المنظومة فرصتها السابقة..وبسبب الترهل وعدم إدراكها ضرورة التغيير العاجل في الهياكل القيادية أضاعت أيضا فرصتها الحاضرة".
وأشار إلى أن هذه المنظومة  تستعد لجعل المستقبل صورة طبق الأصل من فشل الماضي والحاضر عن طريق كتمان حقيقة ما جرى وتزوير التاريخ بما يمكن هذه المنظومة من خداع الأجيال القادمة.
وطالب العاتبين علي القيادة بعدم التحامل قائلا : لا تتحاملوا على قيادات بعينها.. فالقيادات من صنع المنظومة لا من صنع ذاتها.. من الصعب جدا الرهان على هذه المنظومة مرة ثانية أبدا".
واختتم حديثه قائلا : العقل والمنطق يقولان إن السلطات التركية لم تسأل عن انتماء محمد عبد الحفيظ إلا لتتخذ قرارا بشأنه، وهذا يعني أمرين خطيرين جدا:
الأول:  أن هذا الاستفسار كان قبل ترحيل المسكين من مطار اسطنبول.
الثاني:  أن الإجابة التي تلقوها كانت حاسمة وفي اتجاه معين أدى إلى ترحيله فورا بلا إبطاء.
وأكد أن كل ما قيل ويقال وسيقال خلاف ذلك مجرد "هلاوس" تشبه بدرجة كبيرة هلاوس أختهم المجاهدة المندسة وتابعها المخدوع.
 

إقرأ ايضا