الشبكة العربية

الخميس 04 يونيو 2020م - 12 شوال 1441 هـ
الشبكة العربية

بعد طول غياب.. عبد الماجد: قاتلو مرسي "وجبت لهم النار"

عبد الماجد
بعد طول غياب ظهر المهندس عاصم عبد الماجد عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية، ناعيا مرسي واصفا إياه بـ" سيدي الرئيس".
وكتب في منشور له على صفحته الرسمية بفيسبوك : " وجبت.. وجبت سيدي الرئيس فقد أثنى عليك كل الصالحين وحزنوا لفراقك.. وأحسب أن قاتليك قد وجبت لهم النار.. وعند الله تجتمع الخصوم".
 يذكر أن عبد الماجد قبل توقفه الأخير عن الكتابة على حسابه الفيسبوكي كان كثيرا ما يوجه عتابا وانتقادات قاسية لقيادات الإخوان،والتي كان يصفها بأنها قد تخطاه الزمن وباتت متكلسة.
وكان د طالب من التيار المدني في أحد منشوراته بأن يتقدم قائلا : "  الإخوان قطعوا شوطا كبيرا عندما وافقوا وأعلنوا أكثر من مرة في الأيام الأخيرة استعدادهم للاصطفاف مع كل من يريد إزاحة الرئيس المصري الحالي عبد الفتاح السيسي ولم يذكروا أنهم يشترطوا إعادة الرئيس الأسبق "محمد مرسي".
وأوضح عبد الماجد أن القوى السياسية الأخرى ما زالت متخوفة من أن الإخوان سيزيحونهم من المشهد عبر أي انتخابات نزيهة تحدث بعد إزاحة السيسي.
وأشار عبد الماجد إلى أن هذا التخوف والتفكير من قبل التيار المدني لا أثر له الآن، وذلك لعدة أسباب:
أولها: أن الإخوان لن يكونوا طغاة مجرمين مع من يخالفهم كما هو حال النظام الآن معكم، فنار الإخوان ستكون أرحم لكم من جنة السيسي، بحسب تعبيره.
الثاني: أن معركة انتزاع البلاد من حكم العسكر معركة طويلة وقاسية وشرسة وعندما تنتهي فلن يكون هناك في الغالب أحد منا على قيد الحياة ..لا من رموز الإخوان ولا من بقية القوى.
الثالث: أنا ضامن لكم أن الإخوان لن تفوز مرة ثانية.. فالشعب لن يقبل بهم لشدة ضعفهم ولعجزهم الفادح عن حماية البلاد والعباد من مؤامرات الخصوم.
وشدد عبد الماجد في حديثه : "أنا واحد من ملايين ستقوم بالدعاية ضد ترشح الإخوان مرة ثانية للرئاسة".
 

إقرأ ايضا