الشبكة العربية

الخميس 04 يونيو 2020م - 12 شوال 1441 هـ
الشبكة العربية

بعد طول انتظار.. مجلس التعاون الخليجي يشعر بالقلق بسبب قصف إدلب

قصف إدلب
لأول مرة يعلق مجلس التعاون الخليجي على الأحداث الأخيرة في محافظة إدلب السورية، بسبب القصف المتواصل من قبل نظام بشار، مدعوما بالطيران والعتاد الروسي.
ونقلت وكالة الأنباء السعودية " واس" عن  عبد اللطيف بن راشد الزياني  الأمين العام لمجلس التعاون تأكيده على القلق مما يجري في إدلب ومن الأوضاع الإنسانية المتردية.
وطالب الزياني بضرورة حماية المدنيين في إدلب وإدخال المساعدات إليهم ووقف إطلاق النار، داعيا المجتمع الدولي إلى تسريع الخطوات بخصوص قرارات "الشرعية الدولية ذات الصلة بالشأن السوري" ، وتكثيف الجهود للوصول إلى حل سلمي وفق جنيف 1 وقرار مجلس الأمن رقم 2254.
يذكر  أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف كان قد أجرى جولة خليجية في مارس الماضي ضمن قطر والسعودية والكويت والإمارات، أكد خلالها بأن موسكو والرياض توصلتا إلى تفاهم حول قضايا أساسية في سوريا.
ووجه لافروف وقتها  دعوة إلى وفد هيئة التفاوض في المعارضة السورية لدعم جهود المجتمع الدولي في تقديم المساعدات الإنسانية للشعب السوري، وتهيئة الظروف لعودة اللاجئين السوريين.
كما دعاهم لزيارة موسكو، ومناقشة كافة القضايا والتشاور بخصوص جميع الملفات التي تخص القضايا السورية.
وكان وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير قد أكد أيضا خلال لقائه مع لافروف بأن إعادة فتح سفارة لبلاده في دمشق مرتبط بتطور العملية السياسية في سوريا، منوها عدم حصول أي تغيير في موقف الرياض.
يذكر أن المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أكد قبل أيام مقتل 10 من عائلة واحدة، بينهم ثلاثة أطفال، في غارات جوية روسية قرب مدينة خان شيخون في محافظة إدلب، التي تتعرض لضربات مكثفة منذ أبريل الماضي.
ووصل عدد القتلى الأربعاء الماضي إلى 18 مدنيا على الأقل، بينهم أطفال، في قصف شنه النظام السوري وحليفه الروسي في شمال غربي سوريا.
 

إقرأ ايضا