الشبكة العربية

الجمعة 29 مايو 2020م - 06 شوال 1441 هـ
الشبكة العربية

بعد تهديدات "أردوغان" لـ "الأسد".. تعزيزات عسكرية تركية على الحدود مع سوريا

49fdff37-d743-4628-96f1-54813b295035_16x9_1200x676

عزز الجيش التركي، وحداته المنتشرة على الحدود السورية في ولاية هطاي جنوبي البلاد، وذلك بعد أيام من تحذيرات أطلقها الرئيس رجب طيب أردوغان بتوجيه ضربات للقوات التابعة لنظام بشار الأسد.

وأفاد مراسل وكالة "الأناضول"، أن تعزيزات عسكرية انطلقت من مختلف المناطق التركية، ووصلت إلى قضاء "إصلاحية" في ولاية غازي عنتاب، وأخرى وصلت إلى قضاء "ريحانلي" في ولاية هطاي جنوبي البلاد.

وأضاف أن القافلة العسكرية محملة بدبابات ومدافع وعربات مدرعة، في طريقها إلى الحدود السورية، وسط إجراءات أمنية مشددة، بهدف تعزيز الوحدات العسكرية التركية على الحدود السورية.


وكان أردوغان هدد مؤخرًا الجيش التركي سيضرب قوات النظام السوري، حال كرر اعتداءاته على الجنود الأتراك، حتى لو كان ذلك خارج المناطق المشمولة بـ "اتفاق سوتشي".

وقال: "في حال اعتدائه على قواتنا، سنضرب جيش النظام السوري حتى في المناطق غير المشمولة باتفاق سوتشي".

وأضاف أن الطائرات التي تقصف المدنيين في إدلب، لن تستطيع التحرك بحرية كما كانت في السابق. وأشار إلى أن تركيا لن تظل صامتة حيال ما يجري في إدلب، رغم تجاهل الجميع للمأساة الحاصلة هناك.

وتابع: "أقولها علنًا، لن يكون أحد في مأمن بمكانٍ أُهدر فيه دم الجنود الأتراك، ولن نتغاضى بعد الآن عن عمالة أو حقد أو استفزاز أي كان"،.

وجدد أردوغان إصرار بلاده على خروج النظام السوري الى خارج نقاط المراقبة حتى نهاية فبراير. واستطرد: "لن نتراجع عن ذلك وسنقوم بكل ما يلزم على الأرض وفي الجو دون تردد".
 

إقرأ ايضا