الشبكة العربية

الجمعة 03 أبريل 2020م - 10 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

بعد المبايعة على الموت.. ظهور جديد للجولاني: سنفاجيء الروس بهذا الأمر

الجولاني

بعد ظهوره الأخير قبل 10 أيام بين أتباعه، الذين بايعوه على الموت في سبيل الله، عقد  " أبو محمد الجولاني" رئيس هيئة تحرير الشام – النصرة سابقا-  الخميس الماضي لقاء مع عدد من الصحفيين والناشطين في تسجيل مصور تناول الحديث فيه التطورات الأخيرة.
وأضاف الجولاني أن المناطق المحررة زاخرة  بالطاقات والكفاءات وهي كافية لصد العدوان ، منوها أن الضعف السابق كان بسبب سوء تنظيم القدرات، والذي أدى إلى للتراجعات الأخيرة، بحسب قوله.
وأوضح الجولاني أن التنسيق بين الفصائل اليوم أفضل من قبل، منوها أن الرهان الآن على القوة الداخلية.
وعن وجود معتقلين من الفصائل الثورية الأخرى، في سجون الهيئة، قال الجولاني: " إن سجون الهيئة لا يوجد بها أي عنصر لأي فصيل بسبب عدائه مع الهيئة، نافيا بشكل قاطع استيلاء الهيئة على السلاح الثقيل للفصائل الثورة الأخرى، بحسب وصفه.
وشدد الجولاني في حديثه أن الإرادة والعزيمة الصلبة عند الشريحة الأكبر لدى أبناء المحرر هي الدافع الأقوى لاستمرار القتال والدفاع عن آخر معاقل الثورة، وإن القادم سيحمل مزيدا من المفاجآت للاحتلال الروسي

، بحسب تعبيره.
يذكر أن الجولاني كان قد ظهر قبل أيام في مقطع فيديو بين أتباعه الذين بايعوه على الموت.
وبحسب الفيديو قال الجولاني حينها: " والله لو سمح لي الإخوة سأكون أول الانغماسيين"، في إشارة منه إلى أن هناك من يقوم بمنعه ويردعه عن القيام بعمليات استشهادية، مثل باقي المقاتلين.
وأضاف الجولاني أنني أرى نصر الله مؤزرا ، حيث ندخل به إلى دمشق، حتى لو بقي لدينا شبر واحد في الأرض ونفَس واحد، سينصرنا وندخل دمشق".

 

إقرأ ايضا