الشبكة العربية

الإثنين 06 أبريل 2020م - 13 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

بعد الغضب.. "البرادعي": ضغوط لبدء إجراءات عزل الرئيس

البرادعي


بعد حالة الغضب التي أحدثها عقب تدوينته التي تحدث فيها في أمر لم يتوقعه الشباب الذي يضع آمالًا عليه بالتزامن مع الأحداث السياسية في مصر، عاد الدكتور محمد البرادعي نائب رئيس مصر السابق ومدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية سابقًا، للحديث عن بدء إجراءات عزل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
وكتب "البرادعي" عبر حسابه على "تويتر" :" تزايد الضغوط لبدء إجراءات عزل ترامب. ليتنا نتعلم في المنطقة ان تكون علاقاتنا الدولية قائمة على مصالحنا الوطنية والقومية التي تفرضها قوتنا الذاتية وبصرف النظر عن تغير الأشخاص".
وكان "البرادعي" أثار موجة غضب بين النشطاء في مصر، وانتقادات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي.
جاء ذلك عقب تغريدة للبرادعي نشرها عبر حسابه أمس على "تويتر"، وتحدث فيها عن قمة المناخ وقال: "صوت الشباب في قمة المناخ يدين وبقوة نظام عالميا بائسا وقيادات لا ترتقي إلى مستوى المسؤولية. التغيير قادم لامحالة".
تغريدة البرادعي لاقت انتقادات عدة من النشطاء، الذين رأوا أن البرادعي تعمد تجاهل أحداث الشارع المصري في تغريدته واختفائه من على الساحة وعدم تفاعله مع وقائع الفساد التي كشفها محمد علي عن السيسي وأسرته، بالإضافة إلى الاتهامات التي وجهها الناشط السيناوي مسعد أبو فجر للسيسي ونجله.


النشطاء تساءلوا عن السبب وراء تصرف البرادعي وتجاهله التعليق على تظاهرات يوم الجمعة الماضية، أو طرح رأيه حول الدعوات لتظاهرة مليونية الجمعة المقبل، قائلين إنه ربما يكون البرادعي تحت التهديد.
آخرون طالبوا البرادعي بالمشاركة في الأحداث الجارية في مصر، وإرشاد المتظاهرين لكيفية التعامل الصحيح مع الوضع الحالين قائلين إنه بحكم خبرته يجب ألا يبخل على الشعب المصري بنصائحه.

 

إقرأ ايضا