الشبكة العربية

الأربعاء 28 أكتوبر 2020م - 11 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

بعد الاتفاق التركي الليبي.. غواصات مصرية تطلق صاروخا بالبحر المتوسط

من التدريب

بعد الهجوم الذي شنته وسائل الإعلام المصرية على الاتفاق التركي الليبي بشأن الحدود البحرية في المتوسط، وبعد إعلان وزير الخارجية المصري سامح شكري إن هذا الاتفاق لا يضر مصر وأنما يضر جيرانها،أعلن الجيش المصري تنفيذ أنشطة قتالية ذات نوعية احترافية في البحر المتوسط والتي تهدف إلى فرض السيطرة البحرية على المناطق الاقتصادية بالبحر وتأمين الأهداف في المياه العميقة .

 

ووفقا لبيان المتحدث العسكري المصري نفذ تشكيل بحري قتالي يتكون من وحدات بحرية ذات تنوع قتالي وعلى رأسها إحدى حاملات المروحيات طراز (ميسترال) ومجموعتها القتالية عدد من الأنشطة القتالية والتدريبية بمسرح عمليات البحر المتوسط.

وتابع: "تضمنت تلك الأنشطة قيام إحدى الغواصات المصرية بإطلاق صاروخ مكبسل عمق سطح طراز (هاربون) وهو صاروخ مضاد للسفن ويصل مداه الى أكثر من 130 كم" .

وأكد المتحدث باسم الجيش المصري: "نجاح عملية إطلاق الصاروخ (عمق سطح) من الغواصة بعمق البحر مدى الاحترافية التي وصل إليها رجال القوات البحرية المصرية وأطقم الوحدات والتشكيلات المقاتلة وقد ظهر ذلك من خلال قدراتهم على التعامل مع أحدث التكنولوجيات والأنظمة العسكرية الحديثة بدقة وكفاءة عالية لتحقيق الأمن البحري وتأمين المصالح الاقتصادية لمصر في المياه العميقة".

وأشار إلى أن هذه التدريبات تأتي تنفيذا لاستراتيجية عسكرية مصرية تهدف إلى تطوير القدرة على مواجهة التحديات والمخاطر التي تشهدها المنطقة، حيث حضر مرحلة الأنشطة الختامية الفريق أحمد خالد قائد القوات البحرية.

كشفت القوات المسلحة المصرية عن نوع الصاروخ الذي أطلق من إحدى غواصاته في البحر المتوسط، وسبب إطلاقه في التدريبات.


 

إقرأ ايضا