الشبكة العربية

الأربعاء 23 أكتوبر 2019م - 24 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

بعد اعتقاله.. من هو الضابط المصري السابق الذي رفض تأييد«السيسي»؟

19_2018-636532536305944478-594


ألقت السلطات المصرية، أمس الثلاثاء، القبض على الناشط السياسي والمعارض البارز يحيى حسين عبد الهادي عضو لجنة تسيير أعمال الحركة المدنية الديمقراطية.
وجاء القبض على عبد الهادي بعد ساعات من مطالبة الحركة بالإفراج عن خمسة آخرين من أعضائها ألقي القبض عليهم في أعقاب احتفالهم بالذكرى الثامنة لثورة الخامس والعشرين من يناير.
وقال أعضاء في الحركة المدنية الديمقراطية المصرية المعارضة إن سلطات الأمن ألقت القبض على عبد الهادي في منزله فجرا.
وبحسب المقربين منه، فإن عبد الهادي لا ينتمي لأي حزب سياسي، لكنه اشتهر كسياسي معارض بعدما تقدم ببلاغ ضد بيع الحكومة سلسلة متاجر "عمر أفندي" في مصر قبل سنوات. وقد عُيّن لاحقا مديرا لمعهد إعداد القادة.
وانضم عبد الهادي إلى حركة كفاية التي عارضت حكم الرئيس المصري السابق حسني مبارك.
وعُرف عبد الهادي بمناصرته الشديدة لانتفاضة يناير من خلال مقالاته التي كانت تنشر في عدد من الصحف.
لكن الصحف توقفت عن نشر المقالات، فلم يصبح أمامه غير نافذة وسائل التواصل الاجتماعي ليعبر فيها عن آرائه، حسبما قال عضو بالحركة المدنية الديمقراطية لشبكة «بي بي سي».
وقبل نحو عام ونصف، شارك عبد الهادي بشكل فاعل في تأسيس الحركة المدنية.
وتعد هذه المرة الثانية التي يمثل فيها السياسي المعارض أمام السلطات.

ففي شهر نوفمبر الماضي، اعتقلته السلطات قبل أن تفرج عنه بكفالة عشرة آلاف جنيه (نحو 550 دولارا) بعد تحقيق في بلاغ تقدم به مواطن يتهمه بإهانة رئيس الدولة ونشر أخبار كاذبة وتكدير السلم العام.
وجاءت الاتهامات إثر مقال نشره عبد الهادي عبر صفحته بموقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي ينتقد فيه تصريحات للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي حول ثورة يناير 2011.
ولم يصدر عن السلطات المصرية أي تعليق حول هذه الأنباء.
يقول المحامي الحقوقي نجاد البرعي، أنه لا يظن أن المهندس يحي حسين عبدالهادي فوجئ بالقبض عليه، مضيفًا عبر حسابه على "تويتر" : لا زلت أذكر قوله لي "لن أسكت عن الحق أنا ضابط مقاتل ونحن نموت فداء مصر. أأجبن عن أن أفتديها بحريتي"، وتابع: لن أقول الحرية ليحي حسين ولكني أقول سلام عليه حيث هو وآمل أن يخرج إلينا كما ذهب معهم قويًا عزيزًا مرفوع الرأس موفور الكرامة".
وأشار "البرعي" في منشور آخر أنه بحث عن "حسين" في كل أقسام الشرطة ونيابة أمن الدولة فلم يجده، مؤكدًا أنه مريض ويتناول أدوية بشكل منتظم ومحدد المدة ويجب أن يعرف أين هو على الأقل كي يستطيع تناول دواؤه.
ويحي حسين عبدالهادي التحق بالكليّة الفنية العسكرية عام 1972 وتخرَّج منها عام 1977، وظلَّ يخدم في القوات المسلحة كضابط مهندس حتى عام 1992.
 

إقرأ ايضا